تفاصيل الخبر

استمرار التسجيل بالمراكز الصيفية الترفيهية بالمدارس الحكومية للطلاب والطالبات

12 يوليو 2017

تستمر المراكز الصيفية الترفيهية التابعة لوزارة التعليم والتعليم العالي في استقبال طلبات الطلاب الراغبين في المشاركة في أنشطة المراكز الصيفية التي سوف تفتح أبوابها الأحد القادم وحتى يوم 17 أغسطس.

وحول إقبال الطالبات على المركز الصيفي  بمدرسة حفصة الإعدادية للبنات في منطقة اسلطة الجديدة  قالت السيدة  نورة المري  نائبة مديرة المركز: ان مركز مدرسة حفصة الإعدادية الصيفي للبنات بالنسبة للزائرات والطالبات  بمثابة خلية نحل سواء من قبل المشرفات على الأنشطة أو حركة الطالبات اللاتي وجدن في هذا المركز المكان الأنسب لرعاية مواهبهن وتنميتها بشتى الأنشطة التي تساعدهن على التنشئة الصالحة حيث مازال التسجيل جارياً والإقبال على المركز كبيراً ووصل التسجيل إلى ما يقارب  100 طالبة  وقد تم توزيعهن حسب الفئة العمرية على الأنشطة وهناك العديد من الأنشطة التي تم تفعيلها في المركز ، فهناك النشاط الفني وركن التراث في حب قطر ، وركن الجمال ـ تعليم أساسيات المكياج والشعر ـ  وركن التحدي لعمل المسابقات المتنوعة  بين الطالبات ، والنشاط الثقافي بمركز مصادر التعلم ، والنشاط الرياضي بالقاعة الرياضية .
 
وأوضحت السيدة المري نائبة مديرة المركز الصيفي أنه سيتم توزيع الطالبات بشكل يومي لحضور خمس فعاليات اجتماعية مختلفة بالتعاون مع مركز نوماس  وتم إعداد نموذج تقييم أداء طالب وإعداد استبانة خاصة لتقييم النشاط الصيفي ، كما تم اعداد إيميل خاص لاستقبال مقترحات أولياء الأمور واستفساراتهم الخاصة بالأنشطة .
 
وأعربت نائبة مديرة المركز عن سعادتها بالمشاركة وحسن التواصل وتقديم الأسوة الحسنة والصحبة الطيبة للطالبات حتى يقضين أوقاتاً سعيدة في المركز الصيفي .
 
وختمت تصريحها قائلة : نحن نفخر بما نراه من اهتمام بالنشء وما أعدته  وزارة التعليم لهم من امكانات، ومن مراكز صيفية ومن أنشطة وبرامج جديدة ومتنوعة تصقل مواهبهم وتشغل أوقات فراغهم  بكل ما هو نافع ومفيد ، وأهابت بأولياء الأمور بتشجيع أبنائهم للتسجيل في هذه المراكز ، وحثت الأبناء بالمشاركة والاستفادة من هذه الأنشطة المتميزة التي يقدمها مركز مدرسة حفصة الإعدادية الصيفي للبنات .  
                     
وتنطلق خطة المراكز الصيفية التي تحت شعار  ( بنشاطي_ أسمو _بذاتي ) من رؤية قطر 2030 في تنمية الاجيال تنمية متكاملة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وحماية البيئة وكذلك اهمية حماية القيم الاخلاقية والدينية والتقاليد والتراث.
 
 ومن هذا المنطلق تظهر أهمية الشباب للأمة وضرورة العناية بهم ورعايتهم وحمايتهم من مخاطر الفراغ من أجل إعداد جيل واع متكامل و تتيح الأنشطة الصيفية للطلبة استغلال وقت فراغهم في ممارسة هواياتهم وتنمية مهاراتهم بشكل يجمع بين المتعة والفائدة، واكتساب مهارات اجتماعية ورياضية جديدة، من خلال الألعاب الجماعية، وتتضمن خطة البرامج والنشاطات المختلفة التي تقدمها اللجان العاملة بالمدرسة وتراعي الخطة تحقيق التكامل والتنوع والتجديد ومراعاة الفروق الفردية والعمرية بين طلاب المدرسة.
 
حيث تحددت الأهداف العامة في  بناء الشخصية المتوازنة  للطلبة في ضوء العقيدة الإسلامية السمحة، دعم انتماء الطلبة لهذه البلاد وقادتها وعلمائها ومجتمعهم , وتعريفهم بمؤسسات الوطن ومرافقه , وتنمية روح المحافظة عليها، واكتشاف المواهب لدى الطلبة وصقلها وتدعيم خبراتهم وتنمية  مهاراتهم المختلفة، توجيه الانفعالات السلوكية لدى الطلبة وطاقاتهم الفكرية والحركية للاتجاهات السليمة والإيجابية، حماية الطلبة من آثار الفراغ السلبية واستثمار الوقت بالبرامج المفيدة، وتدريب الطلبة على تحمل المسئولية والمشاركة الاجتماعية، وخدمة البيئة المحيطة , وتفعيل دور المؤسسة التربوية والمجتمعية كمركز إشعاع في المنطقة.
ويتم القيام بالأنشطة المستهدفة  من خلال عدد من اللجان المعتمدة بالمراكز الصيفية، وهي: لجنة الامن والسلامة، اللجنة الرياضية، اللجنة الثقافية والاعلامية، اللجنة الاجتماعية، لجنة الحاسب الآلي والتكنولوجيا، لجنة النشاط الفني والمهني، لجنة المعرض ومخرجات التعلم.

التعليقات

عفوا، لا يوجد تعليقات!

اضف التعليق جديد

عنوان التعليق *
 
الاسم *
 
البريد الإلكتروني
 
التعليق *
 

المستندات المتعلقة