تفاصيل الخبر

مشاركة الوفد الكشفي القطري في دورة الإعلام الكشفي الصغير بعُمان

6 اغسطس 2017

شارك الوفد الكشفي القطري المشارك بالمعسكر الخليجي بسلطنة عُمان  في فعاليات المخيم الكشفي الدائم بسهل جبل اشور، كما شارك في أعمال دورة الاعلام الأولى التي تحمل عنوان "الكشفي الصغير" لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تحت شعار( الكشفية .. ومشاركة الشباب)، والتي أقيمت خلال الفترة من 3 الى 6 أغسطس، بالتزامن مع فعاليات المخيم الكشفي الخليجي لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وأقيم حفل افتتاح الدورة تحت رعاية محمد بن عامر النقيب اليافعي مدير دائرة الموارد البشرية بالمديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة ظفار بمشاركة 30 كشافاً متقدماً من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ودولة الكويت ودولة قطر ومملكة البحرين الى جانب كشافة سلطنة عُمان ، بحضور عدد من المسؤولين والقيادات الكشفية الخليجية .
تأتي الدورة بهدف تمكين الصحفي الكشفي الصغير من مهارات الاتصال والتسويق وتكوين فريق إعلامي كشفي خليجي من الإعلاميين الصغار ، حتى يستطيعون التعبير عن أنفسهم وتقديم الحركة الكشفية فى جميع وسائل الإعلام ليسهموا في تعزيز الصورة الذهنية للحركة الكشفية، وصولاً الى تنفيذ رؤية الحركة الكشفية العالمية التي أقرت في المؤتمر الكشفي العالمي 40 في سلوفينيا عام 2014 م التي أكدت على  تمكين  أكثر من 100 مليون كشاف للإستفادة من الحركة الكشفية  بحلول عام 2023م.
في بداية الحفل ألقى خليفه بن علي بن هلال الرواحي المدير المساعد لإعلام والتوثيق بدائرة العلاقات العامة والإعلام الكشفي والإرشادي رئيس اللجنة الكشفية العربية الفرعية لعلاقات والإعلام والاتصال كلمة المديرية العامة للكشافة والمرشدات  قال فيها:  إن تنظيم دورة الإعلام الكشفي الصغير الأولى لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي تنظمها وزارة التربية والتعليم ممثلة بالمديرية العامة للكشافة والمرشدات بالمخيم الكشفي بسهل جبل آشور بمحافظة ظفار، بالتعاون مع الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي، تحت شعار( الكشفية ومشاركة الشباب)، تأتي ضمن خطة استراتيجية تنمية الحركة الكشفية العربية للمرحلة الثلاثية (2017 – 2020) الخاصة بالإعلام والاتصال والتسويق التي خرج بها المؤتمر الكشفي العربي الـ 28 الذي استضافته مسقط في شهر نوفمبر 2016، وفي إطار أولويات اللجنة الكشفية العربية الفرعية للعلاقات والإعلام والاتصال بالمنظمة الكشفية العربية، كما أنها تأتي ضمن خطة اللجنة الكشفية الخليجية التي تهدف الى تسويق الحركة الكشفية وإبرراز دورها التربوي في المجتمع.
وأكد على أهمية تنظيم الدورة فقال: إن تنظيم دورة الإعلام الكشفي الصغير الأولى لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تعد من الأولويات الكشفية الخليجية والعربية والعالمية  التي يتوقع منها إعداد جيل جديد من الشباب الخليجي القادر على تسويق المنظومة القيمية للحركة الكشفية التي تعد إحدى الحركات الشبابية الرائدة في تأهيل الشباب وتعزيز قدراتهم الحياتية المختلفة، ومن أجل تحقيق الأهداف المرسومة تم اختيار أوراق وجلسات عمل هذه الدورة لتشمل عدد من الجوانب المهمة التي ستكون منطلقا حقيقيا لعمل المراسل الإعلامي الكشفي الصغير  ومنصة لتحقيق أههدافها السامية، حيث ستتضمن الدورة 5 أوراق عمل متنوعة بين جوانب نظرية وعملية تتناول الاعلام وتنمية صورة الحركة الكشفية، وكتابة الخبر الصحفي، وتقنيات التصوير الفوتوغرافي، والاعلام الرقمي وتسويق الحركة الكشفية، وورقة تتناول أساسيات التصوير التلفزيوني والمونتاج، يقدمها نخبة من القايدات الكشفية المؤهلة  .
ودعا الكشافة للاستفادة من برامج الدورة فقال: أنتهز هذه الفرصة لدعوتكم للاستفادة والتفاعل الإيجابي مع ما ستقدمه لكم هذه الدورة من معارف ومهارات في مواضيع مختلفة ، سيكون لها الأثر الإيجابي في الارتقاء بقدراتكم واشباع احتياجاتكم من خلال الجلسات التدريبية التي يتضمنها البرنامج  الذي تم إعداده من بعناية تامة من قبل اللجنة الإعلامية بالمخيم، كما ندعوكم بنقل ما ستكتسبونه من خبرات وتجارب رائدة إلى جمعياتكم الكشفية لتكون الأدوات المعينة في زيادة العضوية وإبراز أهداف الحركة والكشفية في المجتمع، موجها شكره الجزيل لراعي الحفل، ولمقدمي جلسات الدورة على جهودهم المبذولة لإعداد أوراق العمل، وللكشافة المشاركين من دولة الإمارات العربية المتحدة  والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين ودولة قطر ودولة الكويت والسلطنة على المشاركة في هذ الدورة.
عرض الأنشطة
تلا ذلك تقديم عرض فيلم مرئي عن فعاليات وأنشطة المخيم الكشفي الخليجي لمرحلة الكشاف المتقدم الذي يقام تحت شعار( الكشفية ومشاركة الشباب) تناول تفاصيل اليومين الماضيين وما تضمنه من أنشطة سياحية وجلسات تدريبية وحوارية مختلفة، وابرزت التفاعل الكبير الذي سجله الكشافة للإستفادة من برامج زأنشطة المخيم.
 
السلامة المرورية
وفي جانب آخر انطلق برنامج شارات الهواية حيث قدم كلا من الوكيل سالم المعمري والعريف مالك الشهومي من شرطة عمان السلطانية حلقة عمل عن السلامة المرورية، اشتملت الحلقة على عدة محاور بدأت بالتعريف  بدور شرطة عمان السلطانية في برامج السلامة المرورية وتوجيهات حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظة الله ورعاه-  للحد من الحوادث المرورية ، والاجراءات والابحاث التي تمت للتقليل من الحوادث المرورية وتوجيه الشباب للقيادة الوقائية المتزنة والاثار السلبية الواقعة على المركبة عند استخدامها في التفحيظ والقيادة التهوريه ، والتوجهات المستقبلية لشرطة عمان السلطانية من أجل طرق أمنة، كما تناولت احصائيات الحوادث للاعوام السابقة ، بعدها فتح باب الحوار والمناقشة وتم الرد عليها من المحاضرين .
الدفاع المدني
وقدم وكيل أول سعيد بن سالم المهري والرقيب أول محمد بن بخيت الهلالي من الهيئة العامة للدفاع المدني حلقة عمل عن الدفاع المدني والحرائق، تطرق المحاضرين إلى مقدمة عن تاريخ الدفاع المدني بالسلطنة وتاريخ الدفاع المدني الدولي وأنواع الحرائق ومسبباتها وأسباب كثرة الحرائق في المنزل والمنشاءات الحكومية والخاصة وأنواع الطفايات المستخدمة في أخماد الحرائق وترميزها بالالون والحروف الانجليزية والعربية ، كما تناولا العوامل المساعدة على الحرائق والملاحظات قبل بداية أطفاء النار، بعدها أقيمت تطبيقات عملية على  كيفية اخماد الحرائق.
أصدقاء المسنين
وقدمت سلوى بنت ربيع اليافعية رئيسة فريق أصدقاء المسنين بمحافظة ظفار التابع للجمعية العمانية لأصدقاء المسنين حلقة عمل الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين تناولت فيها أهــداف الجمعية ومنها مساعدة المسن في الحصول على الخدمات الصحية والوصول إليه بالتنسيق مع الجهات الحكومية والأهلية المعنية للحصول على الخدمات الاجتماعية، وتسهيل تعامل المسن مع الحياة اليومية‌ ، والمحافظة على حقوقهم التشريعية وتشجيع وسائل الإعلام للاهتمام بالمسن وإبراز قضايا المسنين.
وأبدى عدد من الكشافة المشاركين في المخيم الخليجي عن سعادته بالمشاركة مؤكدين على أهمية المخيم في تعزيز أواصر الصداقة بين ابناء دول مجلس التعاون الخليجي حيث  قال عماد بن علي حكمي من كشافة المملكة العربية السعودية: يعجز اللسان عن وصف هذا المخيم الجميل  الذي جاء تحت شعار (الكشفية ومشاركة الشباب) المقام في محافظة ظفار هذه المحافظة الرائعة بمناخها الاستثنائي البديع، والحقيقة أن موقع المخيم جميل كجمال أجوائه وجمال من فيه من قادة وكشافين وجميع من شارك في إنجاح هذا المخيم والأجواء الخيالية المعروفة في هذه المدينة التي تعتبر مدينة السياحة في سلطنة عمان والتي تتميز بأجوائها الخلابة ومموقعها الطبيعية والتاريخية السياحية الجاذبة.
 

التعليقات

عفوا، لا يوجد تعليقات!

اضف التعليق جديد

عنوان التعليق *
 
الاسم *
 
البريد الإلكتروني
 
التعليق *
 

الصور المتعلقة

الوفد الكشفي
الوفد الكشفي