تفاصيل الخبر

وزارة التعليم مناهج التربية الإسلامية مطوّرة وتتضمن معايير وقيم ومهارات

12 نوفمبر 2017

انطلاقًا من رؤية قطر 2030م  ، وإعلاء لرؤية وزارة التعليم والتعليم العالي صانعة الأجيال، ومثرية القدرات ، والحريصة على توفير فرص تعلم وافية ، مبدعة، معطاءة متطورة، يقدم قسم التربية الإسلامية بإدارة التوجيه التربوي خطته العامة للعام الدراسي 2017-2018م ، مراعياً فيها المستجدات التربوية ، التي اقتضاها الواقع المعاصر ، وأعلتها، وآمنت بها القيادات التربوية الوقور؛ لتحقيق المستوى التعليمي التربوي الذي يساهم في التعبير عن أصالة حضارتنا ، وشموخ مجدنا .

مناهج مطورة للتربية الإسلامية 
المناهج الدراسية هي العمود الفقري للعملية التعليمية التربوية، وعليه فإن وزارة التعليم والتعليم العالي تحرص - أشد الحرص  - على هذه المناهج ، وتوليها عناية فائقة ، ورعاية مستمرة للتحقق من جودتها ، وملاءمتها ، ووفائها ، واستجابتها لما تفرضه رسالة الوزارة في إعداد القدرات الباهرة، والكفاءات المتميزة .
وفي ضوء الإطار العام للمنهج الوطني بدأ قسم التربية الإسلامية بإدارة التوجيه التربوي وبالشراكة مع نخبة من علماء الشريعة والتربية من جامعة قطر ، ومؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ، إضافة إلى بعض المنسقين والمعلمين من الميدان التربوي بمراجعة معايير ومناهج مادة التربية الإسلامية وتنقيحها لجميع مراحل التعليم في دولة قطر.
دعم منسقي ومعلمي التربية الإسلامية   
 يحرص قسم التربية الإسلامية في إدارة التوجيه التربوي على دعم ومتابعة المنسقين والمعلمين بالمدارس ، كما يهدف إلى تطويرهم وإثرائهم والترقي بهم في شتى الميادين التربوية ، من خلال متابعة فاحصة واعية، خبيرة مدققة ، منتظمة .
ولهذه الغاية أعد القسم منظومة الاجتماعات الدورية بالمنسقين ، وإعداد النماذج، وتيسير الوسائل التي تعين المنسق على أداء مهمته، وإشراكه في عمليات التطوير والتجديد والابتكار .
كما يقوم موجهو قسم التربية الإسلامية بزيارات دورية منظمة للمدارس ؛ بهدف متابعة الإدارة أكاديمياً ومتابعة المنسق ، وأعمال القسم ، وحضور حصص صفية للمعلمين وكذلك المنسقين ، وفق الآلية الخاصة بزيارات الدعم والمتابعة ، ومن خلال زيارات الموجه يتم تصنيف هؤلاء المنسقين والمعلمين وفق مستوى أدائهم ، وبعد تنفيذ خطة الدعم المقررة ، وحصر أسماء ذوي الأداء المنخفض مهنياً ؛ تمهيداً لاتخاذ إجراءات مناسبة معهم ، وكذلك حصر المدارس التي تعاني من جوانب قلق ، مع تحديد نوع القلق وأسبابه .
وكذلك ينظم قسم التربية الإسلامية دروس مشاهدة في مختلف المراحل الدراسية؛ وذلك من قبل مجموعة متميزة من المعلمين والمعلمات ، وهذه الدروس أشبه بدورات تدريبية ، يُقًدم فيها وسائل تعليمية ، وتحفيزية واستراتيجيات جديدة ؛ ليتمكن المعلم من التقويم الذاتي لخطط الدروس ، وتقييم أدائه داخل القاعة الصفية في ضوء التوجيهات والإرشادات الموجهة إليه من قبل الموجه التربوي .
تحسين مخرجات تعلّم التربية الإسلامية
حرصاً من وزارة التعليم والتعليم العالي على بناء طالب متكامل خلقياً واجتماعياً وفكرياً ، قادر على تحمل المسؤولية في مواقع العمل الوطني مستقبلاً، تسمو به روح المواطنة ، والاعتزاز  بهويته الإسلامية، تسعى إدارة التوجيه التربوي - قسم التربية الإسلامية - سعياً حثيثاً إلى تأصيل هذا التوجه ، من خلال الأندية التي أطلقتها الوزارة هذا العام، والمخطط لها تربويّاً ، والتي تلبي احتياجات الطلبة ورغباتهم وميولهم، ومنحهم مساحة من الحرية والإبداع ، ومن الأندية المقترحة من إدارة توجيه قسم التربية الإسلامية: ( نادي القرآن الكريم- نادي الحديث الشريف- نادي النشيد- نادي المسرح الإسلامي- نادي الندوات والمناظرات الإسلامية- نادي الألعاب المرحة الهادفة- نادي المطالعة- نادي الخطابة).
ولضمان تفعيل هذه الأندية بالصورة المناسبة يتابع موجهو قسم التربية الإسلامية آلية التنفيذ ومدى الالتزام بها من خلال زياراتهم للمدارس.
وتُعًدُّ الأنشطة اللاصفية من أفضل الأساليب التربوية المتطورة ، التي تنمي عند الطالب مهارات الإبداع والابتكار وترفع من كفاءته ، وتحببه بالمادة العلمية التي يتلقاها من معلميه داخل الصفوف، وتبعد عنه الملل والتعب في معظم الأحوال ، كما يسهم النشاط اللاصفي في تشجيع الطلبة ، وتحفيزهم على المشاركة في المسابقات ، التي تنظم خارج أسوار مدرستهم ، وكذلك تساعدهم على تنمية مهارة التعلم الذاتي، وتنمي لديهم الاستقلالية، وحرية التفكير .
ومن هذا المنطلق قام قسم التربية الإسلامية بالإشراف على تنظيم العديد من المسابقات ، والأنشطة اللاصفية بالمدارس ، كناشئ في رحاب الحديث الشريف جدير بهذا اللقب الكريم (المحدث الصغير) في مسابقة حفظ الأحاديث ، ومحبّ للفقه الإسلامي بمشاركته في مسابقة (تفقه في الدين) ، وجادّ في التعرف على نبيه r بتنافسه في الفوز في مسابقة (اعرف نبيك) .
ويعتبر مشروع الدروس المصورة من مشاريع الوزارة الرائدة ؛ حيث إنه عبارة عن شرح معلمين متقنين أكفاء للمادة العلمية ، ولديهم خبرة تكنولوجية ، وقد تم إنجاز دروس مصورة لمناهج التربية الإسلامية للصفين الثاني عشر ، والصف التاسع ، وبعض الدروس في الصف السادس الابتدائي ؛ بهدف تمكين الطالب من الرجوع إليها بسهولة عند المذاكرة ، والمراجعة منها ، واستيعاب المادة، وقد رفعت الدروس على قناة الوزارة .
وبلغ عدد الفيديوهات التي رفعت في الصف الثاني عشر واحداً وأربعين فيديو لكل دروس المنهاج من كتاب الفصل الدراسي الثاني ، وكذلك في الصف التاسع تم رفع ثمانية وثلاثين فيديو شاملة دروس الكتاب من الفصل الدراسي الثاني .
ويحظى مشروع الدروس المصورة بمتابعة متميزة من طلبة المدارس داخل قطر وخارجها ، فقد حققت بعض الدروس مشاهدات تزيد على خمسة آلاف مشاهدة .

التعليقات

عفوا، لا يوجد تعليقات!

اضف التعليق جديد

عنوان التعليق *
 
الاسم *
 
البريد الإلكتروني
 
التعليق *