تفاصيل الخبر

إطلاق الحملة الدولية للحق في التعليم على المستوى الوطني

31 أكتوبر 2018

أكدت الدكتورة حمدة السليطي الأمين العام للجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم أن دولة قطر من أوائل الدول التي قامت بإطلاق حملة وطنية للحق في التعليم على هذا المستوى. وأضافت ان هذه الحملة تأتي في إطار التعاون المثمر والوثيق والتنسيق المتواصل بين دولة قطر ومنظمة اليونسكو ايمانا بأن التعليم يسهم بدور فعال وايجابي في تحقيق التقارب والتواصل بين ثقافات وحضارات الشعوب، ويعزز القيم الإنسانية المشتركة، وحقوق الانسان، ومبادئ الحق والعدل والسلام والتسامح كما ان هذه الجملة تأتي في إطار جهود الدولة المتواصلة في دعم ونشر التعليم على مستوى أوسع، للوصول الى توفير التعليم لملايين الأطفال حول العالم.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقتها الدكتورة حمدة السليطي في بداية الاحتفال بإطلاق الحملة الدولية الحق في التعليم على المستوى الوطني، الذي أقيم اليوم  بفندق انتر كوننتال الدوحة، بحضور السيدة مريم بنت عبد الله العطية، أمين عام اللجنة الوطنية القطرية لحقوق الانسان، والسيدة آنا باوليني مدير مكتب اليونسكو الإقليمي بالدوحة ، والسيد فهد حمد السليطي المدير التنفيذي لمؤسسة التعليم فوق الجميع.

وأضافت الدكتورة حمدة لعل خير دليل على ذلك الإنجاز الكبير الذي حققته مؤسسة التعليم فوق الجميع بتوفير التعليم لعشرة ملايين طفل حول العالم، والتعهد الذي قدمه مؤخراً سيدي حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى أثناء اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بتوفير التعليم لمليون طفلة حول العالم بحلول عام 2021.

ومن جهتها أعربت الدكتورة آنا باوليني عن اعتزازها بحضور احتفال الحملة الوطنية للحق في التعليم ووجهت الشكر الى وزارة التعليم والتعليم العالي واللجنة الوطنية القطرية للتربية،  ووزارة الخارجية و اللحنة الوطنية لحقوق الانسان ومؤسسة التعليم فوق الجميع لجهودهم  ودعمهم في تنظيم هذه الحملة الهامة للحق في التعليم. ,اكدت في كلمتها أن مكتب اليونسكو بالدوحة يسعد بهذه المبادرة الهامة و يشكر دولة قطر على دعمها لتحقيق الأجندة المتعلقة بالتعليم 2030، معربة عن أملها في العمل معا من أجل تشجيع كل فرد في المجتمع على المشاركة الفاعلة في هذه الحملة لضمان حصول كل أفراد المجتمع على حقهم في تعليم جيد.

 

وقالت السيدة فوزية عبد العزيز الخاطر وكيل الوزارة المساعد للشؤون التعليمية في كلمتها التي ألقتها بالنيابة عنها الفاضلة شيخة المنصوري : ان ارتقاء الأمم لا يكتمل الا بالإيمان القوي بالعلم وأن هذا التعليم لابد أن يكون من حق الجميع وفوق الجميع. ان المثلث الخطير الذي يواجه دول العالم أجمع دون تمييز والذي أقصد بأضلاعه الثلاثة الفقر والجهل والمرض انما يقضى عليه بالعلم وبالعلم فقط. فالعلم هو السلاح الناعم الفتاك الذي يجب أن يتوافر للجميع دون استثناء.

وأضافت قولها : دائما وكما تعودنا من دولتنا الفتية والمخلصين من القائمين عليها أن تكن دائما في الصدارة والمبادرة لكل ما يرفع من شأن الانسان والأوطان ليس في قطر وحدها وانما في كل مكان تستطيع أن تصل اليه مبادراتها تسعى قطر أن يكون التعليم من حق الجميع فهو خيار استراتيجي هام وكما قالت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر التعليم حق انساني يجب أن يكون فوق الجميع وفوق السياسة" ومن هنا حظيت المدارس وكل منشآت التعليم في قطر ببالغ الرعاية والاهتمام، فمن حق كل انسان أن يتعلم في بيئة آمنة داعمة لأهدافه وطموحاته.

 

وأوضحت  الفاضلة عائشة الطوار الكواري رئيس  لجنة حملة الحق في التعليم خلال عرض تقديمي قدمته في ختام الاحتفال  بأن  الحملة سوف تستمر حتى شهر أبريل من العام القادم وتتضمن العديد من الفعاليات المدرسية والمحاضرات التثقيفية حول الحق في التعليم والاحتفال باليوم العالمي للعلوم، والمشاركة في معرض الدوحة الدولي للكتاب، ويتم تنفيذ الحملة بالتنسيق مع العديد من الشركاء،  آملين أن تصل رسائل الحملة الى مختلف شرائح المجتمع.

وتم خلال الحفل عرض العديد من الأفلام الوثائقية والتوعوية، كما أقيم معرض للكتب والمطبوعات المتعلقة بالحق في التعليم شاركت فيها المؤسسات المشاركة في الحملة. 

التعليقات

عفوا، لا يوجد تعليقات!

اضف التعليق جديد

عنوان التعليق *
 
الاسم *
 
البريد الإلكتروني
 
التعليق *
 

الصور المتعلقة

إطلاق الحملة الدولية للحق في التعليم على المستوى الوطني
إطلاق الحملة الدولية للحق في التعليم على المستوى الوطني
إطلاق الحملة الدولية للحق في التعليم على المستوى الوطني
إطلاق الحملة الدولية للحق في التعليم على المستوى الوطني