تفاصيل الخبر

قطر للعلوم المصرفية للبنات تفوز بجائزة أخلاقنا 2019

11 مايو 2019

فازت مدرسة قطر للعلوم المصرفية وإدارة الأعمال الثانوية للبنات بالنسخة الثانية في جائزة “أخلاقنا 2019"، والتي أطلقتها صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر، خلال حفل تكريم خريجي مؤسسة قطر لعام 2017م.

وقد فازت طالبات المدرسة  وهنّ : نوال الكربي  والمزون المري   وأمل الغرنيق  وذلك من خلال مشروع "مُبصرون" الذي صُمم خصيصاً للمكفوفين وضعاف البصر، وهو عبارة عن تطبيق للهواتف الجوالة يعتمد على الصوت بشكل كلي حيث يمكّن هذه الفئة من طلب الوجبات من المطاعم ويدمجهم مع المجتمع بشكل فعال.

وبهذه المناسبة صرحت السيدة ظبية البوعينين، مديرة المدرسة، قائلة: (يعدّ العلم والأخلاق معاً من أهم ركائز المجتمعات وعناصر نهضة الأمم والشعوب، فالعلم يبني الأفراد والمجتمعات، ويسّهل لهم أمور حياتهم، والأخلاق تحصن الفرد، وتقوي المجتمعات، وتحميها، فالعلاقة بين العلم والأخلاق علاقة تكاملية، فلا علم له أثرٌ طيبٌ بدون أخلاقٍ، وانطلاقاً من هذا المبدأ، انطلقت مبادرة "مبصرون " للمشاركة في جائزة "أخلاقنا " برعاية صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر المسند ، فلا خلاف في أن شباب اليوم هم صناع المستقبل وطالبات قطر للعلوم المصرفية بنات اوفوا بوعدهم لسمو الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني فقطر تستحق الأفضل من أبنائها.)

وأضافت البوعينين: (لقد حرصت إدارة المدرسة على إعداد الطالبات وتسليحهم بالقيم والأخلاق وتحمل المسؤولية التي تنتظرهم تجاه وطننا الغالي، فهم ثروة وطننا البشرية والتي لا تقل أهمية إن لم تزد على الثروات المادية المعروفة، كما أتوجه بتقديم عبارات الشكر و التقدير لكل من دعم طالبات المدرسة حتى وصلوا إلى هذا الإنجاز بدءاً من مشاركتهم الفعالة و تدريبهم على القيادة و المبادرة و خدمة المجتمع في اندية روتا الشبابية التابعة لمؤسسة التعليم فوق الجميع برعاية صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر المسند ، المركز الاجتماعي و الثقافي للمكفوفين ، مركز النور للمكفوفين ، المركز الإعلامي للشباب.)

وقالت حنان الحلاق المشرفة على المشروع: (يتكون فريق مبصرون من ثلاث طالبات  نوال الكربي، والمزون المري، وأمل الغرنيق، أتت فكرة المشروع استنادًا على قناعة مفادها أن من حق جميع أفراد المجتمع أن تتاح لهم فرص متكافئة للمشاركة في الحياة الاجتماعية، والاندماج في المجتمع، وتسخير التكنولوجيا في خدمتهم؛ فَالتقنيةُ الحديثةُ تَجعلُ حياتَهمْ أَفْضَلَ إذا سُخِّرتْ لخدمتِهم، لأنَّ مِن حَقِّهِمْ أن يَعِيِشُوا بِثِقَةٍ واسْتِقْلالِيةٍ، ولهذَا كانَ واجبًا علينَا أنْ نُلبِّي حَاجَاتهم وعليه بذلت الطالبات جهدًا كبيرًا ، وتحدين الكثير من الصعوبات في سبيل أن يخرج تطبيق "مبصرون" إلى النور، ويُقدَّم إلى المجتمع، وتعد مشاركتهن في جائزة أخلاقنا محطمة من أهم محطات حياتهن من خلال التجربة التي عشنها، ويثمل فوزهن بالجائزة دافعًا حقيقًا لبذل المزيد من الجهود، كما يحملهن مسؤولية كبرى لخدمة المجتمع.)

وقد أعربت نوال الكربي، قائدة مبادرة "مبصرون" عن سعادتها بوصولها إلى هذه المرحلة التي جاءت بعد اجتهاد متواصل من فريق المشروع، وقالت: (هي تجربة مذهلة لا يمكن نسيانها، إنه لفخر عظيم أن نفوز بجائزة مرموقة مثل جائزة أخلاقنا، وهو إنجاز لم يكن يتحقق لولا تظافر الجهود بيني وبين زميلاتي، ودعم مؤسسة قطر الذي ينبع من القناعة الراسخة بقدرات الشباب، وإيمانها بأن أفكارهم لها تأثير حقيقي وملموس على حياة الشباب، تمكنّا بعد ذلك من المشاركة في جائزة أخلاقنا والحصول عليها.)

ومن جانبها قالت المزون المري، نائب القائدة: ("مشروع مبصرون" الذي يمثل تطبيقًا صوتيًا للمكفوفين يمكنهم من طلب الأطعمة ويساعدهم على معرفة مكوناتها ومقارنة أسعارها دون طلب المساعدة من أحد، هذا المشروع يستند على مجموعة من القيم الأخلاقية منها الكرامة من خلال إعطاء الكفيف حقه في الاعتماد على نفسه دون طلب المساعدة من أحد، وكذلك خلق الرحمة فنحن نمكنهم من الشعور بالاستقلالية التامة، كما يستند هذا التطبيق على قيمة الإحسان.)

كما أعربت المري عن شعورها بالفخر لحصولها على هذه الجائزة، وشعورها بمسؤولية كبيرة ألقيت عليها، وأن هذا ما يدفعها إلى بذل المزيد من الجهد في خدمة هذه الفئة المهمة من المجتمع.

وقالت أمل الغرينيق المسؤول الإعلامي للمبادرة: (منحتني المشاركة بجائزة أخلاقنا في دورتها الثانية الثقة بالنفس، والسعي وراء أفكاري بلا تردد، كما أتاحت لي المجال لاختبار حدود قدراتي بثقة وتمكن، والإقدام على تحقيق الحلم بلاد تردد، كما أوجه رسالة لكل شخص يمتلك فكرة أن يسعى لتحقيقها، فتجربتي مع مبصرون دفعتني نحو الاستمرار في تحقيق المزيد من الإنجازات، والبحث عن سبل تسهل على الآخرين حياتهم، وإعطاؤهم حقهم في عيش حياة كريمة.)

تجدر الإشارة إلى أن جائزة "أخلاقنا" هي جائزة أطلقتها صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر، خلال حفل تكريم خريجي مؤسسة قطر لعام 2017م، حيث تسلط الضوء على الأخلاق الشاملة التي تتفق حولها معظم الديانات والثقافات، والتي تبناها الرسول صلى الله عليه وسلم، كالرحمة والتسامح والصدق والكرم؛ كما تهدف لتكريم النشء والشباب الذين يجسدون مثالاً يحتذى بطموحهم لنشر تلك الأخلاق عبر مشروعات أطلقوها لخدمة مجتمعهم ووطنهم.

 

 

التعليقات

عفوا، لا يوجد تعليقات!

اضف التعليق جديد

عنوان التعليق *
 
الاسم *
 
البريد الإلكتروني
 
التعليق *
 

الصور المتعلقة

قطر للعلوم المصرفية للبنات تفوز بجائزة أخلاقنا 2019