تفاصيل الخبر

وكيل التعليم يناقش التحديات والمعوقات مع كبار المسؤولين بالوزارة

26 مايو 2019

عقد سعادة الدكتور إبراهيم بن صالح النعيمي  وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي  لقاءً تشاورياً موسعاً ضم الوكلاء المساعدين ومديري الإدارات ورؤساء الأقسام والمستشارين وكبار الموظفين بالوزارة، وذلك بقاعة الاجتماعات بمبنى الوزارة بمنطقة الخليج الغربي، معرباً عن شكره لسعادة الدكتور  محمد بن عبد الواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي على دعمه المطلق وجهوده وثقته بالكادر الإداري بالوزارة، وكما نقل أمنياته للجميع بالخير والتوفيق.

        استهدف الاجتماع الذي استمر ليوم واحد تعزيز التواصل الداخلي بالوزارة، بما في ذلك الوقوف على التحديات وكيفية توفير بيئة وظيفية مواتية للعمل للارتقاء بالخدمات التي تقدمها الوزارة من حيث الجودة والنوعية،  بالإضافة إلى تعزيز التواصل الخارجي  مع المدارس وكيفية تحويل برامج وطاقات الوزارة وجهودها إلى نتائج ومخرجات ملموسة.

كما استهدف اللقاء حل جميع مشاكل ومعوّقات العمل، والأخذ بعين الاعتبار الإمكانيات والفرص المتوافرة والاحتياجات الأساسية،  والجهود المبذولة، وكيفية تنسيقها لتحقيق الأهداف التربوية والتعليمية المنشودة

 

  وفي كلمته في اللقاء ثمّن  سعادة الدكتور النعيمي جهود العاملين  المبذولة بالوزارة  لتحقيق رؤيتها ورسالتها، ولتنفيذ منظومة متكاملة من الخدمات التعليمية تحقق رؤية قطر 2030 ، التي ترتكز على إعداد مجتمع متقدم قادر على تحقيق التنمية المستدامة بهدف توفير معيشة مرموقة بحلول عام 2030م.

 

وقال سعادته إنه ومن خلال الاجتماعات بالكادر التعليمي والإداري بالمدارس لمسنا عدداً من المشكلات الإدارية والفنية التي تعرقل مسيرة المنظومة التعليمية ، مما يستوجب ضرورة تكاتــــــــــف جهود الإدارات المدرسية وجهودنا جميعاً لحلها والإسراع في ضرورة تهيئة كافة الظروف  لعدم تكرارها ، لاسيما وأننا نقترب من نهاية العام الدراسي وبداية عام دراسي جديد تأمل منا القيادة الرشيدة أن يكون عاماً تليه أعوام من التميّز ، ووصول قطر إلى أعلى مصافّ الدول المتقدمة بالمجال التعليمي ، تاركاً لكم  بحث كافة المشكلات والمعوّقات بكل شفافية مع الاحترام لكافة الآراء ، متمنّياً ومقدّراً جهودكم الصادقة في حسن سير العمل وتحقيق المصلحة العامة .

وأكد سعادته أن الوزارة ستبقى سنداً لأبنائنا الطلبة وللكادر التعليمي، وتعمل بإداراتها  وأقسامها وجميع كوادرها الوظيفية لتكون عوناً للجهاز التعليمي للمضي قدماً نحو تحقيق التميّز في العمل وخدمة الوطن والمواطن ، موضحاً أن الوزارة تعمل في سبيل ذلك على تذليل كافة العقبات التي تواجه مشكلات التعليم بالمقام الأول ، ووضع الحلول المناسبة لها بالتنسيق المباشر مع جميع الجهات المختصة بالدولة ، بهدف تحقيق الرؤية الأميرية بتحويل قطر إلى مركز جذب تعليمي عالمي، مؤكداً على ضرورة  إنجاز كافة المشاريع طبقاً لخططها وبرامجها الزمنية المحددة خاصة تلك المتضمنة في إطار خطة التنمية.

في ختام كلمته جدد  سعادته التزام وزارة التعليم والتعليم العالي بدعم كل الجهود الرامية إلى تحسين مناخ العمل وبيئته ، وتحفيز الطاقات واطلاق كافة الأفكار والمقترحات ، وتطوير وتحديث كافة النصوص والتعاميم ، واستعدادها الكامل للتعاون والمشاركة في كل المشاريع والبرامج التي تهدف إلى تحقيق هذه الغاية .

 وفي ختام اللقاء أشاد  سعادة  وكيل  الوزارة بالآراء والمقترحات التي طرحت في اللقاء ووعد بدراستها من قبل جهات الاختصاص وصولاً لبيئة مواتية وثقافة مؤسسية تقوم على التخطيط والإنجاز  والابتكار في الوسط التربوي والتعليمي.  

التعليقات

عفوا، لا يوجد تعليقات!

اضف التعليق جديد

عنوان التعليق *
 
الاسم *
 
البريد الإلكتروني
 
التعليق *
 

الصور المتعلقة

وكيل التعليم يناقش  التحديات والمعوقات مع كبار المسؤولين بالوزارة
وكيل التعليم يناقش  التحديات والمعوقات مع كبار المسؤولين بالوزارة