تفاصيل الخبر

د. الحمادي يؤكد على أن الطالب هو محور العملية التعليمية

27 مايو 2019

أكد سعادة الدكتور محمد بن عبدالواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي أن السياسات المتعلقة في شؤون التعليم والمدارس والمناهج الدراسية تأتي، في المقام الأول، من أجل مصلحة الطالب باعتباره محور العملية التعليمية، وهو ما يستدعي  التعاون بين جميع أطراف العملية التعليمية من أجل توفير كافة السبل لنجاح الطلبة وتميزهم.

وتطرق سعادته في حديثه مع معلمات مدرستي الخور الإعدادية والثانوية للبنات صباح اليوم في اللقاء الذي استضافته مدرسة الخور الإعدادية للبنات، إلى أوضاع التعليم في الدولة، وطرق سد الشواغر في المدارس، والأسباب التي أدت إلى صياغة مناهج دراسية تجريبية والتي هي قيد التعديل والتنقيح بالشراكة مع المدارس والمجتمع.

وقال سعادته إنه من المهم على المعلمين الاستفادة من استخدام المناهج الدراسية والتركيز على الكفايات، ودور المعلم توظيف المعلومات عن طريق الحلقات النقاشية وتشجيع الطالب على البحث.

وناقش سعادته قضايا تعليمية متعددة؛ منها عن أيام الدراسة، والأعباء التي يعاني منها المعلمين والابتعاد عن الأعمال الغير مهمة والغير مطلوبة، واستكمال دراسة الإداريات في المدارس، وتخصيص الورش التدريبية المتعلقة بحاجة كل معلمة حسب تقييم أدائها وخطة التطوير المهني لها.

كما أعلن أن الوزارة لديها خطة توسعية للمدارس في المنطقة، وتشمل إنشاء مدارس لكافة المراحل في منطقة الظعائن والتي سوف تخدم مدينة الخور والمدن المحيطة.

يذكر أن زيارة سعادة وزير التعليم والتعليم العالي للمدارس جاءت ضمن مساعيه للاستماع إلى وجهات نظر المعلمات في المدارس ، ومشاركتهم أهم السياسات المتبعة في وزارة التعليم وتوضيحها بهدف تطوير سير العمل في الميدان التعليمي. وحرص سعادته خلال هذه اللقاءات على الاستماع إلى ملاحظات المعلمات والإدارات المدرسية فيما يخص العملية التربوية والتعليمية.​

التعليقات

عفوا، لا يوجد تعليقات!

اضف التعليق جديد

عنوان التعليق *
 
الاسم *
 
البريد الإلكتروني
 
التعليق *
 

الصور المتعلقة

د. الحمادي يؤكد على أن الطالب هو محور العملية التعليمية
د. الحمادي يؤكد على أن الطالب هو محور العملية التعليمية