تفاصيل الخبر

أنشطة ريادية وتنموية بمركز الخور الصيفي للبنات

3 اغسطس 2019

نظم المركز الصيفي بمدرسة الخور الثانوية للبنات مجموعة من الأنشطة التربوية والجاذبة لطالباته حول الصحة والرياضة السليمة واللغات والفنون وريادة الأعمال والبيئة والتنمية المستدامة؛ بهدف تعريفهن بالقطاعات والمواضيع المشتركة التي تركز عليها رؤية قطر 2030، جاء ذلك خلال سلسلة من المراكز الصيفية السبعة لمدارس البنات التابعة لوزارة التعليم والتعليم العالي، وتستمر لغاية 8/أغسطس/2019م.
وقالت السيدة نورة المريزيق مديرة المركز الصيفي بمدرسة الخور الثانوية للبنات: بداية أتوجه بالشكر الجزيل لوزارة التعليم والتعليم العالي على إتاحة الفرصة لنا كقادة ومعلمين للمساهمة في تنفيذ هذه البرامج وإدارتها لتحقيق الهدف المنشود منها بشكل عصري وحديث ومتجدد؛ بما يلبي احتياجات الطلبة حسب ما هو مرسوم في الخطة العامة لتنفيذ هذه البرامج، وعلى إتاحتها الفرصة لجميع الفئات العمرية من الطلاب والطالبات لإبراز مواهبهم واكتشاف ذاتهم وقدراتهم وصقلها، إضافة إلى ممارسة أنشطة حديثة ومتجددة محببة لهم.
وأضافت المريزيق قائلة أن المركز الصيفي بمدرسة الخور الثانوية للبنات استقبل هذه السنة 107 طالبة، مشيرة إلى أن المركز يتسع ل 300 طالبة، وبناءً على ذلك وجهت المريزيق دعوتها إلى جميع الطلاب والطالبات للانضمام في المراكز الصيفية والاستمتاع بأنشطتها، كما دعت أولياء الأمور إلى ضرورة تشجيع أبنائهم وبناتهم على الانضمام لهذه المراكز الصيفية والاستفادة من البرامج والورش المطروحة، والتي تسهم بشكل كبير في صقل مواهبهم وشغل أوقات فراغهم بكل ما هو نافع ومفيد.
وقد تنوعت أنشطة المركز الصيفي بمدرسة الخور الثانوية للبنات فشملت: النشاط الصحي بإشراف سلامة المنصوري، حيث قامت الطالبات بإعداد وجبة صحية؛ بهدف تدريبهن على كيفية الاعتماد على النفس، والنشاط الرياضي تحت إشراف آمنه حسن، حيث تدربت الطالبات على مهارات كرة السلة ورفع اللياقة البدنية لديهن، إضافة إلى تأديتهن  لتمارين الزومبا ومشاركتهن  في المسابقات الرياضية الترفيهية  التي تهدف إلى إخراج مواهبهن وتنمية مهاراتهن الرياضية، ونشاط اللغات منها اللغة التركية حيث استفادت الطالبات خلال الساعات الثلاثة ونصف الساعة في تعلم الأرقام باللغة التركية، وفي ورش اللغة العربية هناك ورشة بعنوان ((قراءة قصة)) حيث تم اختيار القصص المناسبة للفئة العمرية الصغيرة، أما الفئة العمرية من (14~18 سنة) فقد ترك لهن المجال في اختيار قصصهن، حيث تعلمت الطالبات في نهاية الورشة كيفية تلخيص الفكرة الرئيسة من النص، واستخراج العناصر الرئيسة من القصة.
بالإضافة إلى وجود ورشتين فنيتين للفئة العمرية من (6~9 سنوات)، واحدة بعنوان "صنع مروحة ورقية" والأخرى بعنوان "صنع البطاقات الورقية"، أما الورشة الفنية للفئة العمرية من (14~18 سنة) فتناولت فكرة صناعة الزهور باستخدام طي الورق؛ حيث هدفت الورش كلها إلى تنمية الحس الفني لدى الطالبات. وبالنسبة لورش ريادة الأعمال نظمت شركة (ابتكار) أنشطة وألعاباً عن التسويق للفئة العمرية من (6~9 سنوات)؛ لتعزيز ثقافة التسويق لدى الأطفال، وقدمت للفئات العمرية الأخرى ورشة تعزيز الإبداع؛ بهدف توعية الطالبات بضرورة التفكير الإبداعي وأهمية ريادة الأعمال.
كما تميز المركز الصيفي بمدرسة الخور الثانوية للبنات بتنظيم مجموعة من الأقسام التي تحتوي على أنشطة هادفة تلبي احتياجات الطالبات، والتي قد نالت على استحسانهن وشاركت فيها أمهاتهن، مثل: قسم "قطر تستحق الأفضل من أبنائها"؛ حيث قامت الطالبات برسم لوحات فنية والكتابة في حب الوطن، وقسم “لكل يوم حكاية"؛ إذ تدربت الطالبات على كيفية كتابة القصة، وقسم “معاً نكتشف البيئة القطرية" للفئة العمرية من (6~9 سنوات)، حيث تدربت الطالبات على زراعة نباتات بسيطة داخل المنزل وعملن مجسمات بيئية، وفي قسم “أمي تشاركني إبداعي" قدمت ورشة بعنوان صناعة الدمى، حيث قامت أمهات الطالبات برسم الدمى، بينما قامت الطالبات بحشو الدمى ورسم الملامح وتزيين القبعة، وفي قسم “نموا مهاراتي واكتشفوا إبداعاتي" للفئة العمرية من (10~13 سنة) قامت الطالبات بالتمثيل والإلقاء؛ لاكتشاف مواهبهن وتنميتها.
وقد عبر أولياء أمور الطالبات من خلال الجدارية الإلكترونية للمركز عن سعادتهم بالمشاركة مع بناتهن في فعاليات مركز الخور الصيفي للبنات، ومعرفتهم عن كثب لاهتمامات بناتهن؛ شاكرين إدارة المركز على جهودها المبذولة وإتاحتها الفرصة لبناتهن للاستفادة من الأنشطة التربوية والهادفة التي تصقل مواهبهن ومهاراتهن المختلفة. كما عبرت الطالبات عن حماسهن في المشاركة بأنشطة ومسابقات المركز، معتبرات أنها فرصة لهن للاستفادة من الورش المتنوعة وتنمية مواهبهن وقضاء فترة الإجازة الصيفية؛ بما يعود بالنفع عليهن.
تجدر الإشارة إلى أن المركز الصيفي بمدرسة الخور الثانوية للبنات واحد من بين 6 مراكز صيفية بمدارس البنات، تنظمها وزارتا التعليم والتعليم العالي والثقافة والرياضة بالتعاون مع شركة (ابتكار)، وتقدم كلها أنشطة تربوية هادفة ومتنوعة وذات جودة عالية؛ وذلك لاكتشاف مهارات الطالبات وتنمية روح التعاون والمشاركة، واستثمار طاقاتهن في بناء وتطوير شخصيتهن من خلال ممارستهن للأنشطة، إضافة لتنمية الحس الوطني لدى الطالبات في تعزيز مبدأ حب العمل.

التعليقات

عفوا، لا يوجد تعليقات!

اضف التعليق جديد

عنوان التعليق *
 
الاسم *
 
البريد الإلكتروني
 
التعليق *
 

الصور المتعلقة

أنشطة ريادية وتنموية بمركز الخور الصيفي للبنات