تفاصيل الخبر

5800 طالباً وطالبة شاركوا في فعاليات المراكز الصيفية

5 اغسطس 2019

قالت السيدة فاطمة يوسف العبيدلي رئيس قسم البرامج والأنشطة بإدارة شؤون المدارس بوزارة التعليم والتعليم العالي أن ما يقارب من 5800 طالب وطالبة من مختلف الفئات العمرية استفادوا من الأنشطة التربوية والعلمية الممتعة التي قدمت في المراكز الصيفية للعام الأكاديمي 2018-2019م، كما أن قوائم الانتظار امتلأت حيث سجل فيها حوالي 1500 طالب وطالبة.

وترجع أسباب نجاح هذه المراكز الصيفية إلى تنوع البرامج والفعاليات المخطط لها بالتعاون مع شركة (ابتكار) ووزارة الثقافة والرياضة ومركز (مدى)، إضافة إلى وجود الكوادر الوظيفية المؤهلة لإدارة المراكز والمعلمين المؤهلين تربوياً.

واتبعت المراكز الصيفية الترفيهية لهذا العام الأكاديمي  2018-2019م النظام التعليمي العالمي "ستيم" لتقديم أنشطة مختلفة تهتم بخمسة مجالات أساسية وهي العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والفنون والمهارات؛ لذا تم تنفيذ عدد من الورش التي تنمي المهارات العلمية  والتفكير الإبداعي والابتكاري لدى الطلبة؛ كنشاط تجربة البركان، ومصباح اللافا، والتقطير البسيط، والكرة الفوارة، وتجربة تصنيع العطور، وتجربة قياس نسبة الهواء في الماء من خلال المواد الكيميائية، كما تم تقديم ورش التكنولوجيا ومهارات القرن الواحد والعشرين؛ كورشة التلوين بالقلم ثلاثي الأبعاد، وورشة صناعة محتوى اليوتيوب، وورشة تشغيل السيارات من خلال ضغط الماء.. وتم الاهتمام بطلاب وطالبات الدعم التعليمي الإضافي من خلال تفعيل مركز "مدى" يومياً، وممارسة الطلبة لعدد من الألعاب الإلكترونية وبرامج النفاذ الإلكتروني، التي تنمي مهاراتهم اللغوية والحسابية.

كما تضمنت أنشطة المراكز الصيفية  على أنشطة رياضية بالتعاون مع وزارة الثقافة والرياضة؛ وذلك لتنمية مهارات الطلبة البدنية من خلال ممارستهم للألعاب الرياضية المختلفة ككرة السلة وكرة اليد وكرة الريشة ورياضة الجودو بالإضافة إلى مشاركتهم في المسابقات الرياضية، وتضمنت أيضاً ورشاً في الفنون والتصميم؛ كالرسم على الزجاج والفخار، وتزيين السلال، وصناعة الأطواق، وصناعة الدمى، وتصميم الأزياء والعباءة، وورشاً في مهارات الطبخ كإعداد وجبات صحية وتزيين حلويات العيد، وورشاً في العناية بالبشرة والتجميل، وورشاً في فن المكياج السينمائي، وورشاً في الإعلام والصحافة؛ كصناعة الأفلام وصناعة الخبر الإعلامي والتغطية الصحفية والتصوير، وورشاً في ريادة الأعمال كتصميم المشروع والدعاية له؛ لمساعدة الطلبة على اكتشاف ميولهم وإبراز مواهبهم وتنميتها كمستثمرين، وورش اللغات كتعليم اللغة الإسبانية واللغة التركية؛ لتنمية مهارات الطلبة اللغوية.

وإلى جانب الورش التربوية في المراكز الصيفية تم تفعيل عدد من الأقسام المتنوعة والمتميزة لكسر الروتين لدى الطلبة، وإضفاء جو من البهجة والسرور؛ كتفعيل قسم "قطر تستحق الأفضل من أبنائها"، والذي - من خلاله - يشارك الطلبة مع أولياء أمورهم في التعبير عن حب الوطن من خلال الرسم والكتابة وصناعة المجسمات كصناعة القوارب لتحقيق رؤية قطر 2030، وقسم مصادر التعلم، وقسم الفنون. كما تم تفعيل الرحلات الخارجية لتعزيز الجانب العلمي والترفيهي لدى الطلبة، وبالنسبة لنهاية فعاليات المراكز الصيفية، سيكون هناك حفل ختامي للمراكز الصيفية للبنين والبنات على مدار يومي (الأربعاء والخميس) القادمين؛ من الساعة العاشرة صباحاً حتى الثانية عشرة ظهراً في صالة علي بن حمد العطية بنادي السد الرياضي، حيث سيقوم الطلبة بإعداد عروض ختامية، كما سيصاحب الحفل معرض مؤقت لعرض مخرجات الطلبة.

الجدير بالذكر أن فعاليات النسخة الثالثة من المراكز الصيفية التابعة لوزارة التعليم والتعليم العالي انطلقت في 14 يوليو الماضي واستمرت لغاية 8 أغسطس الجاري؛ من التاسعة صباحاً وحتى الواحدة ظهراً، حيث أقيمت في 14 مركزاً صيفياً للبنين والبنات، تم تخصيص 7 منها للبنين في النوادي الرياضية، و7 للبنات في المدارس الحكومية، كما تم تخصيص مركزين لاستقبال الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة بالتعاون مع مركز "مدى"، وهما نادي الغرافة الرياضي للبنين ومركز مدرسة الرسالة الثانوية للبنات، حيث تأتي أهمية فتح هذه المراكز الصيفية أمام الطلبة لحمايتهم من آثار الفراغ السلبية، ولاستثمار أوقاتهم بالبرامج المفيدة، وتدريبهم على تحمل المسؤولية والمشاركة الاجتماعية وخدمة المجتمع بما يخدم رؤية قطر 2030.​

التعليقات

عفوا، لا يوجد تعليقات!

اضف التعليق جديد

عنوان التعليق *
 
الاسم *
 
البريد الإلكتروني
 
التعليق *
 

الصور المتعلقة

5800 طالباً وطالبة شاركوا في فعاليات المراكز الصيفية