تفاصيل الخبر

التعليم تصدر سياسة نقل المعلمين في المدارس الحكومية

10 سبتمبر 2019

أصدرت وزارة التعليم والتعليم العالي سياسة نقل المعلمين في المدارس الحكومية. وفي تعميم تم إرساله اليوم إلى المدارس، أكدت إدارة شؤون المعلمين بالوزارة على أن المعلم هو الركيزة الأساسية في المنظومة التعليمية لإحداث التغيير المنشود لتطوير العملية التعليمية لما له الأثر المباشر في تحسين مخرجات التعليم والتعلم لدى الطلبة وغرس القيم الإيجابية في نفوس الطلبة. وشددت على أنه من منطلق تحقيق الاستقرار في الميدان التربوي للمعلمين بما يضمن عدم تأثر الطالب محور العملية التعليمية، قامت الإدارة بوضع سياسة نقل المعلمين بهدف تحقيق المصلحة العامة وضمان الاستقرار النفسي للمعلمين والمعلمات وتهيئة المناخ المناسب لهم مما يدفعهم للعمل بجد وكفاءة.

وتضمنت السياسة آليات وضوابط لعمليات نقل المعلمين بين المدارس، وحددت الشروط والإجراءات اللازمة لتنظيم هذه العمليات بشكل يساهم في دعم المنظومة التعليمية، ويؤدي إلى تحسين جودة التعليم والتعلم بالمدارس الحكومية في دولة قطر.

وجاء في السياسة إلى أن النقل هو عملية انتقال المعلم من المدرسة الحالية التي ينتسب إليها إلى مدرسة أخرى. ويتمثل في النقل الاختياري وهو نقل المعلم من المدرسة الحالية إلى مدرسة أخرى بناء على طلبه. و النقل للمصلحة العامة وهو نقل المعلم من المدرسة الحالية التي ينتسب اليها الى مدرسة اخرى لتلبية متطلبات المدارس او متطلبات ورؤية وزارة التعليم والتعليم العالي.

وبينت هذه السياسة إلى أن أهداف نقل المعلمين تتمثل في تحقيق المصلحة العامة لضمان تحقيق التحصيل التربوي والتعليمي. والسعي لتحقيق الاستقرار النفسي والاجتماعي والتربوي لدى المعلمين بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة بما يساهم في تحقيق الرضا الوظيفي. وإدارة عملية التخطيط لتوظيف وتوزيع المعلمين الأكفاء والمؤهلين لتلبية متطلبات المدارس الحكومية. وتلبية الاحتياجات الحالية والمتوقعة التي تطلبها المدارس وسد العجز في كافة التخصصات. ودعم المدارس بالكفاءات مما يساعد على تطوير العملية التعليمية وعلى تحسين مستويات الطلاب. وتحقيق العدالة في توزيع المعلمين على المدارس وفق معايير واشتراطات خاصة بعدد المعلمين لكل تخصص في المدرسة الواحدة.

وحددت السياسة المدة الزمنية لتقديم طلبات النقل حيث يتم استقبال طلبات النقل الاختياري خلال شهر مارس من كل عام دراسي على أن يتم الرد على هذه الطلبات خلال شهر يونيو من كل عام دراسي. وتتمثل شروط تقديم طلب النقل الاختياري في  أن يكون المعلم على رأس عمله. ولا يسمح  للمعلم حديث التعيين بطلب النقل إلا بعد اجتياز مرحلة الاختبار . ولا يسمح  للمعلم المجاز بإحدى الإجازات  التالية (أمومة، بلا راتب، اجازه خاصة، بعثة دراسية، إجازه دراسية، مرافق مريض بقرار من اللجنة الطبية، علاج بالخارج بقرار من اللجنة الطبية) بتقديم طلب نقل إلّا بعد المباشرة ، ويكون إشعار العودة من الإجازة  الطويلة قد مضى عليه فصل دراسي كامل. وإذا تم نقل المعلم سابقاً  نقلاً اختيارياً (بناءً على طلبه) فلا يحق له التقدم بطلب نقل اختياري آخر قبل مضي ثلاث سنوات على الأقل حتى يتمكن من تقديم طلب نقل اختياري جديد.

كما حددت السياسة أسس إجراء التنقلات الاختيارية للمعلمين التي تتمثل في تقديم طلب النقل خلال الفترة المحددة لتقديم الطلبات  . ويقوم المعلم بتحديد سبب النقل (بسبب البعد الجغرافي او لتغيير البيئة أو تغيير الحالة الاجتماعية أو أسباب طبية أو لأسباب أخرى يكتبها مقدم الطلب في خانة الملاحظات داخل النظام). ويحق للمعلم طالب النقل اختيار خمسة مدارس في طلب النقل الاختياري كحد أقصى ويبقى المعلم في مدرسته في حال عدم توفر شاغر ضمن المدارس التي تم اختيارها من قبل المعلم. ويقوم نظام النقل الالكتروني بفحص طلبات النقل الاختيارية المقدمة من قبل المعلم ومقارنتها بالشواغر المتوفرة في المدارس التي تم اختيارها في طلب النقل الخاص بالمعلم. ويقوم نظام النقل الالكتروني باختيار طلب النقل المناسب لسد الشاغر  وفق المعايير معينة. ويكون طلب النقل إلى نفس المرحلة التعليمية.

وأوضحت السياسة خطوات وإجراءات آلية تنفيذ النقل الاختياري فعلي المعلم أو المنسق أو معلم الدعم تقديم طلب النقل الكترونيا من خلال موقع وزارة التعليم والتعليم العالي. ثم تقوم إدارة المدرسة بالموافقة على طلب النقل الاختياري مع توضيح الرغبة بتوفير البديل ( حيث يتنافى مع مبدأ الاختيار)  ثم ارسال الطلب الى إدارة شؤون المعلمين. وتتولى إدارة شؤون المعلمين دراسة طلب النقل الكترونيا، وإخطار إدارة الموارد البشرية لإجراء عملية النقل للمعلم الذي تم الموافقة على نقله من قبل إدارة شؤون المعلمين.  وتوفير البديل المناسب لسد الشاغر في المدرسة المنقول منها. في حين تتولى إدارة الموارد البشرية اخطار المعلم والمدرستين المعنيتين بعملية النقل. واستكمال إجراءات النقل مع المدرستين المعنيتين (إخلاء طرف، مباشرة عمل). واستكمال إجراءات سد الشاغر.

أما فيما يتعلق بالنقل للمصلحة العامة  فأوضحت سياسة نقل المعلمين في المدارس الحكومية إلى أنه يحق بقرار من إدارة شؤون المعلمين نقل المعلم من المدرسة التي ينتسب إليها نقلا إلزاميا للمصلحة العامة إلى مدرسة أخرى وذلك وفق الأسس التالية : عدم التقيد بفترة زمنية محددة وذلك حسبما تقتضيه المصلحة العامة وبأضيق الحدود. وفي حالة عدم تنفيذ القرار من قبل المعلم أو انقطاعه عن العمل أو عدم مباشرته في المدرسة المنقول إليها ، يتم توفير بديل عنه وتطبق عليه لائحة الجزاءات الخاصة بالموارد البشرية من قبل إدارة المدرسة. وفي حال صدور قرار النقل الالزامي  فإن إدارات المدارس ملزمة بتطبيق اللوائح فيما يتعلق بإخلاء طرف   المعلم ومباشرة عمله في المدرسة المنقول اليها.

وبينت السياسة الحالات التي يتم فيها  النقل للمصلحة العامة  وهي: النقل لسد شاغر  وتهدف إلى سد شواغر المعلمين في المدارس من خلال الفوائض الموجودة بالمدارس الأخرى، في نطاق المنطقة الواحدة قدر الإمكان ، مع استثناء أصحاب الحالات الصحية وفقا لظروف النقل. والنقل للتجديد والتطوير بهدف التجديد وتحسين الأداء وإكساب المعلمين خبرات جديدة في المواقع المنقولين إليها وتقديم الدعم للمعلمين بالمدارس الاخرى بالتنسيق مع إدارة التوجيه التربوي وإدارة الطفولة المبكرة وإدارة التربية الخاصة ورعاية الموهوبين. والنقل لظروف خاصة  ويهدف هذا النوع من النقل إلى الحفاظ على استمرارية المعلم بمهنة التعليم بتوفير البدائل المناسبة وفق المصلحة العامة وايجاد الحلول للتحديات الطارئة مما يحقق الاستقرار في البيئة المدرسية. وأخيرا النقل بناءً على طلب الادارة المدرسية    حيث لها اقتراح نقل المعلم من المدرسة بناء على تقرير يبرر فيه أسباب النقل ويرفع لإدارة شؤون المعلمين للنظر فيه واتخاذ القرار المناسب بشأنه. وشددت السياسة على الحالات التي يمنع فيها  النقل للمصلحة العامة    وهي اثناء  فترة الاختبار للمعلم  حديث التوظيف . والمعلم المجاز عن العمل بإحدى أنواع الإجازات التالية (إجازة مرافق، إجازة تفرغ دراسي، إجازة علاج بالخارج، إجازة بلا راتب، إجازة أمومة  ) إلا بعد مباشرته في جهة عمله لمدة فصل دراسي كامل .

وتضمنت سياسة نقل المعلمين في المدارس الحكومية أحكام عامة تمثلت في أن تتم حركة النقل الاختياري للمعلمين في شهر يونيو من كل عام حرصا على استقرار  الميدان التربوي. ولا تقبل الاستمارات الورقية في طلب النقل الاختياري. ويلزم احضار  ما يثبت حالات ( الزواج /  الطلاق / الوفاة / الترمل / الحالات المرضية / شهادات ميلاد الأبناء ) مع طلب النقل الاختياري .  ويتم تحديد الحالات الصحية بواسطة الجهات الطبية المختصة، من خلال تقرير طبي حديث يشخّص الحالة الصحية ونوع المرض، وتقوم الوزارة بالاسترشاد بالجهات الصحية المختصة للوقوف على نمط الحالة الواجب مراعاتها عند النقل بالتعاون مع ادارة الموارد البشرية.  ويحتفظ المعلم المنقول بمستحقاته ( الدرجة والراتب الإجمالي ) وأرصدة إجازاته السنوية المستحقة له من جهة العمل التي انتقل منها. ولا يحق للمعلم المنقول اختياريا من مدرسته طلب النقل مره أخرى إلا بعد مرور ثلاث اعوام أكاديمية من تاريخ النقل السابق .  ويتم تنفيذ النقل الاختياري في الأسبوع الأخير من العام الأكاديمي.

ووجهت إدارة شؤون المعلمين جميع العاملين بالمدارس إلى ضرورة تحديث بياناتهم بشكل مستمر وبالأخص عنوان السكن كاملا، والهاتف النقال، وصندوق البريد، والحياة الاجتماعية وغيرها من البيانات الهامة.

 لمزيد من المعلومات والإطلاع على المرفقات الرجوع للرابط التالي :

http://www.edu.gov.qa/Ar/structure/EducationAffair/DepartmentOfTeacherAffairs/Pages/AdjustmentTransferOfTeachers.aspx​​



التعليقات

عفوا، لا يوجد تعليقات!

اضف التعليق جديد

عنوان التعليق *
 
الاسم *
 
البريد الإلكتروني
 
التعليق *