تفاصيل الخبر

التعليم تستعد لاستضافة 72 دولة بأولمبياد العلوم الدولي للناشئين

التعليم تستعد لاستضافة 72 دولة بأولمبياد العلوم الدولي للناشئين

5 نوفمبر 2019

تحت شعار ((تحفيز جيل اليوم لمهارات الغد))، تستعد وزارة التعليم والتعليم العالي فيدولة قطر لاستضافة النسخة السادسة عشرة من أولمبياد العلوم الدولي للناشئين 2019 المقررة انعقادها خلال الفترة من 3-12 ديسمبر 2019م وذلك بمشاركة 72 دولة من أنحاء العالم.

وتقوم اللجنة التنظيمية لاستضافة الدول المشاركة في أولمبياد العلوم الدولي للناشئين بالعمل على قدم وساق من أجل راحة الوفود المشاركة، وتقوم أيضاً بالعديد من الإجراءات اللازمة لأمنهم وسلامتهم، كما تقوم بالتنسيق مع الجهات المستضيفة والمشاركة.

وتعقد اللجنة التنظيمية للأولمبياد العلوم الدولي للناشئين الاجتماعات الدورية لمناقشة أهم الأعمال المنجزة والتي لم تُنجز مع المختصين من لجنة العلاقات العامة، وتحرص اللجنة التنظيمية على سير عمليات التجهيزات حسب الرؤية التنفيذية، حيث انتهت من اعداد الخطط الإعلامية والإعلانيةوالبرامج الترفيهية والثقافية.

ويعتبر أولمبياد العلوم الدولي للناشئين من أهم المنافسات العلمية الدولية للطلاب التي تقام على المستوى العربي، حيث تعتبر دولة قطر أول دولة عربية تقوم بتنظيم هذه البطولة الدولية. لأول مرة في تاريخها، وتم دمج فروع العلوم المختلفة في أسئلة موحدة، فضلاً عن تقديم الاختبارات والتصحيح والتصويت بطريقة إلكترونية لأول مرة، مع توفر الكثير من التسهيلات للدول المشاركة حتى تكون هذه البطولة بطولة فريدة من نوعها على كافة الأصعدة.

وحرص قسم العلوم بوزارة التعليم والتعليم العالي على المراحل التي مرت بها عملية اختيار الطلبة القطريين للمشاركة في الأولمبياد، حيث يشارك نحو 455 طالباً وطالبة في التصفيات التمهيدية ليتم اختيار 24 منهم للمنافسات.
وتشارك دولة قطر هذه المرة بأربعة فرق (كل فريق يضم 6 طلبة) باعتبارها الدولة المستضيفة، ويخضع جميع لطلبة هذه الفترة لعملية تدريب مستمرة استعداداً لخوض المنافسات من أجل تحقيق مراكز متقدمة في هذه الدورة.

تهدف إقامة هذه البطولة الدولية العلمية إلى نشر روح السعي نحو التميز في مجال العلوم والاحتفاء بالطلبة الموهوبين وتحفيزهم لصقل مواهبهم وتطويرها في ميدان العلوم الطبيعية.

كما تعد استضافة دولة قطر احدى المبادرات ذات الأهمية القصوى التي تقوم بها وزارة التعليم والتعليم العالي، وتعتبر دولة قطر رائدة على المستوى العربي في استضافة هذا الحدث الدولي الهام.

كما يقع الأولمبياد ضمن المشاريع المستهدفة في استراتيجية وزارة التعليم 2017-2022 كجزء من تحقيق رؤية دولة قطر 2030، ويأتي تنظيمه ضمن جهود كافة مؤسسات الدولة في تقديم الدعم للأولمبياد، لتكون هذه الدورة مميزة عن سابقاتها.

تجدر الإشارة أن أولمبياد العلوم الدولي للناشئين تنظمه وزارة التعليم والتعليم العالي بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي رأس لفان وأيضاً مع عدة شركات ومؤسسات أخرى، حيث من المتوقع استقطاب المزيد من الدول الى أولمبياد قطر لتكون بطولة استثنائية بكل المقاييس، كما تعد هذه المشاركة الثالثة لدولة قطر في أولمبياد العلوم، حيث شاركت في دورة عام 2016 كدولة ملاحظة، ثم في دروتي 2017 في (هولندا) و2018 في (بتسوانا) لتفوز بالبرونزية في المسابقتين.

التعليقات

عفوا، لا يوجد تعليقات!

اضف التعليق جديد

عنوان التعليق *
 
الاسم *
 
البريد الإلكتروني
 
التعليق *