تفاصيل الخبر

المحمدي: خلية نحل في التعليم لاستضافة أولمبياد العلوم الدولي للناشئين

27 نوفمبر 2019

أشاد السيد حسن عبد الله المحمدي مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال بوزارة التعليم والتعليم العالي ورئيس لجنة العلاقات العامة لأولمبياد العلوم الدولي للناشئين قطر 2019 بتعاون كافة الوزارات والمؤسسات وتضافر جهودها لاستضافة النسخة السادسة عشرة من أولمبياد العلوم الدولي للناشئين – قطر2019 التي تستضيفها الدولة خلال الفترة من 3-12 ديسمبر المقبل.

وأوضح ان مختلف اللجان الفرعية الي تنضوي تحت اللجنة العليا للأولمبياد برئاسة سعادة إ.د. إبراهيم بن صالح النعيمي وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي تعمل كخلية نحل هذه الأيام للوقوف على الاستعدادات والترتيبات الأخيرة لاستضافة هذا الحدث الدولي الهام، والذي ينظم للمرة الأولى في الوطن العربي، مؤكدا إن الوزارة أظهرت استعداداتها الكاملة لاستقبال الوفود المشاركة وتنظيم نسخة مثالية للأولمبياد منذ فترة طويلة أساسا، ففي زيارة أعضاء منظمة أولمبياد العلوم الدولي للدولة في نهاية يونيو الماضي أشادوا بالعمل الكبير الذي أنجزته قطر، وقالوا في تلك الفترة أنهم وكأنهم في الثالث من ديسمبر موعد انطلاق هذه الفعالية.

وقال إن عوامل نجاح نسخة قطر من أولمبياد العلوم الدولي للناشئين بدأت منذ اللحظة الأولى التي وقع اختيار المنظمة الدولية على قطر لاستضافتها لأول مرة في المنطقة العربية، حيث أبدت العديد من الدول رغبتها المشاركة لما تحظى به دولة قطر من سمعة طيبة في تنظيم مختلف الأحداث والتظاهرات الدولية في جميع القطاعات، ومنها القطاع التعليمي. وبين ان عدد الدول المشاركة وصلت إلى رقم قياسي حيث ستشارك 70 دولة من مختلف دول العالم، في حين لم يتجاوز عدد الدول المشاركة في النسخ السابقة عن 50 دولة. مشيرا في الوقت ذاته، إلى أن هذه النسخة سوف تشهد مشاركة 14 دولة لم يسبق لها المشاركة مسبقا.

وعن وصول وفود الدول المشاركة قال المحمدي إن مواعيد الوصول سوف تبدأ من يوم الاثنين المقبل الموافق الثاني من ديسمبر 2019، كما هو محدد في خطة الاستضافة، في حين سوف تصل وفود محدودة مع نهاية هذا الأسبوع. وعن فعاليات أولمبياد العلوم الدولي للناشئين أوضح أنها ستبدأ بحفل افتتاح كبير سيقام في مركز قطر الوطني للمؤتمرات يوم الأربعاء المقبل، في حين سيكون حفل الختام بعدها بأسبوع أي يوم الأربعاء الموافق الحادي عشر من ديسمبر في المركز ايضا، وسيتخلل ذلك ليلة ثقافية بمشاركة الدول المشاركة يوم الاثنين التاسع من ديسمبر على المسرح الروماني بكتارا. تتضمن الفعاليات الاختبارات النظرية والعملية للدول المشاركة أيام الخامس والسابع والتاسع من الشهر المقبل في مركز قطر الوطني للمؤتمرات. كما شدد على وجود فعاليات مصاحبة متنوعة للدول المشاركة تتضمن تنظيم زيارات سياحية وترفيهية لمختلف المرافق والأماكن التعليمية والسياحية في الدولة، مشيرا إلى أن استضافة الأولمبياد تشكل أيضا فرصة لإبراز تطور قطر وإنجازاتها في مختلف القطاعات، ومنها على سبيل المثال قطاع التعليم والبنية التحتية والسياحة وغيرها، خاصة وأن الوفود المشاركة تتألف من طلاب تتراوح أعمارهم من 14-15 عاما، إلى جانب مشرفين ومعلمين وقادة تربويين.

كما بين رئيس لجنة العلاقات العامة بالأولمبياد أدوار مختلف الوزارات والجهات مع وزارة التعليم والتعليم العالي في استضافة هذا الحدث، حيث جرى التنسيق مع وزارة الثقافة والرياضة في إعداد الفقرات التراثية التي سيتم تقديمها ضمن حفلي الافتتاح والختام والليلة الثقافية. كما ستقدم وزارة الداخلية بمختلف إداراتها خدمات الأمن والسلامة والمرور سواء في مقرات إقامة الوفود والفعاليات المختلفة إلى جانب تيسير حركة المرور للوفود المشاركة وانتقالها إلى الفعاليات. مع وجود تنسيق مع وزارة الخارجية بشأن استقبال كبار الشخصيات، ومع وزارة الصحة العامة في تقديم الخدمات الصحية. إلى جانب التعاون القائم مع المؤسسات التعليمية في الدولة كجامعة قطر والمدينة التعليمية في استضافة الأولمبياد.

ولم يفت المحمدي في نهاية حديثة في توجيه الشكر إلى كافة المؤسسات التي رعت هذا الحدث الهام والمتمثلة في الشريك الاستراتيجي مكتب رأس لفان للتواصل الاجتماعي، والشريك الثقافي كتارا، والراعي الذهبي قطر غاز، وراعي الاتصالات الحصري اوريدو، والراعي الإعلامي دار الشرق، والناقل الرسمي الخطوط الجوية القطرية

وتستضيف دولة قطر أولمبياد العلوم الدولي للناشئين في نسخته السادسة عشر في الفترة من 3 إلى 12 ديسمبر 2019 بالدوحة، حيث تنظمه وزارة التعليم والتعليم العالي بالتعاون مع جامعة قطر ومؤسسة قطر . ويعد أولمبياد العلوم حدثاً يجمع ما يزيد عن 400 من ألمع الطلبة الذين تقل أعمارهم عن 15 سنةً ويمثلون 70 دولةً حول العالم، لاختبار معارفهم ومهاراتهم في الفيزياء والبيولوجيا والكيمياء.

ويتضمن الأولمبياد اختبارين نظريين يجتازهما المتسابق فردياً يليهما اختبار عملي. تحتسب هذه الاختبارات باعتبارها جهداً جماعياً من الطلبة أعضاء الفرق المشاركة، كما أن الهدف من إقامة هذه المسابقة العلمية تعريف الطلبة في سن مبكرة على شبكة دولية من عشاق الاختبارات التجريبية فضلاً عن إشاعة روح السعي نحو التميز في مجال العلوم والاحتفاء بالطلبة الموهوبين وتحفيزهم لصقل مواهبهم وتطويرها في ميدان العلوم الطبيعية​

التعليقات

عفوا، لا يوجد تعليقات!

اضف التعليق جديد

عنوان التعليق *
 
الاسم *
 
البريد الإلكتروني
 
التعليق *
 

الصور المتعلقة

المحمدي: خلية نحل في التعليم لاستضافة أولمبياد العلوم الدولي للناشئين