تفاصيل الخبر

التعليم تشارك في فعاليات اليوم الرياضي للدولة

12 فبراير 2020

تحت شعار "الرياضة والهوية الثقافية"، احتفلت وزارة التعليم والتعليم العالي بمشاركة قسم التربية البدنية بإدارة التوجيه التربوي بفعاليات اليوم الرياضي للدولة وذلك في مدرسة طارق بن زياد الثانوية للبنين، ومدرسة الجويرية بنت الحارث الابتدائية للبنات، والذي هدف شعار اليوم الرياضي هذا العام إلى فتح آفاق التعاون الرياضي والشراكة المجتمعية للتعرف على الثقافات المختلفة للشعوب من خلال الألعاب الأكثر شهرة في كل دولة ومنها ( تركيا – هنغاريا – فرنسا – الهند – الصين – اليابان – ألمانيا – بريطانيا ) وذلك ضمن إطار تبادل الثقافات بين الدول.​ 

وحرصت السيدة فوزية الخاطر وكيل الوزارة المساعد للشؤون التعليمية  على مشاركة بناتها الطالبات في احتفالهن بهذا اليوم الرياضي، واطلعت على كافة البرامج الرياضية التي أعدت بالمركز الرياضي لمدرسة جويرية بنت الحارث، كما حضرت الخاطر فعاليات اليوم الرياضي في الساحة الخضراء بالمدينة التعليمية واستمتعت بمشاهدة الأنشطة التي أعدت من قبل مؤسسة قطر والمراكز الأخرى المشاركة(مركز الشفلح،مركز النور للمكفوفين،مركز إحسان).

بدأ برنامج الحفل الذي أدارت الطالبات ومشرفات الأقسام معظم فعالياته باستقبال الطالبات وأسرهم والمعلمات المشاركين من مختلف المدارس ثم تلاوة القرآن الكريم، ثم رفع العلم والنشيد الوطني عقبه احماء عام وتهيئة بدنية تمهيداً لمسيرة المشي التي طافت المركز.

وألقت السيدة مريم السليطي مديرة مدرسة جويرية بنت الحارث الابتدائية للبنات كلمة ترحيبية بمناسبة تفعيل أنشطة اليوم الرياضي بمركز المدرسة، والتي قالت فيها: يعكس الاحتفال باليوم الرياضي الرؤية الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ/تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى والنظرة المستقبلية الواثقة للتنمية البشرية، والارتقاء بالرياضة إلى أرقى المستويات يجعلها رسالة (محبة وسلام)، عمادها المواطن والمقيم على حد سواء، اتضح ذلك من خلال تخصيص (يوم رياضي) للدولة وجعله عطلة رسمية يمارس فيه جميع فئات المجتمع شتى أنواع الرياضات في تلاحم عظيم بين الشعب وقيادته، بحيث تتحول قطر في هذا اليوم إلى ميدان رياضي كبير يتم من خلاله التشجيع على ممارسة الرياضة وجعلها برنامجاً يومياً لا غنى عنه لجميع الأفراد من أجل الحفاظ على الصحة والمساهمة في تنمية المجتمع بالإضافة إلى استغلال ما لدينا من بنية تحتية تعتبر الأفضل في العالم بما يحقق الأهداف الطموحة.

وأضافت السليطي: وهذه المبادرة الكريمة تحمل رسائل عميقة أدرك الجميع غاياتها النبيلة ومعانيها السامية، وما مدرسة (جويرية بنت الحارث) إلا وسيلة من وسائل تحقيق هذه الأهداف.. فنحن نؤمن إن ثروة الأمة تنبع من قدرتها على استيعاب احتياجات بناتها الطالبات بمراحلهن الأولى وتوفيرها لهن بما يضمن استمرار تطورهن والاستفادة من عطائهن وتنمية مواهبهن بما يخدم وطنهن.. فكان لنا الشرف في باختيارنا كمدرسة من المدارس المنتسبة لليونسكو وزادنا شرفاً اختيار وزارة التعليم لمدرستنا لتحتضن مدارس البنات في قطر في هذا الكرنفال الرياضي.

وفي تصريح صحفي مع الأستاذة موزة البدر رئيس قسم التربية البدنية بإدارة التوجيه التربوي بوزارة التعليم أكدت من خلاله على حرص القسم على تنظيم فعاليات اليوم الرياضي وبرعاية سعادة وزير التعليم والتعليم العالي، وقادة قطاع التعليم الفاضلة/فوزية الخاطر - وكيل الوزارة المساعد للشئون التعليمية، والفاضلة/موزة المضاحكة - مدير إدارة التوجيه التربوي، وإشراف موجهي وموجهات قسم التربية البدنية في الوزارة، حيث تم تخصيص مراكز رياضية لمنتسبي الوزارة وأولياء الأمور والطلاب والطالبات وضيوفهم: وبمبادرة كريمة من الأفاضل: مدير مدرسة طارق بن زياد الثانوية للبنين الأستاذ/حمد المناعي ومقر مدرسته كمركز للطلاب والضيوف، ومديرة مدرسة الجويرية الابتدائية للبنات، الأستاذة/مريم السليطي ومقر مدرستها كمركز للطالبات والضيوف.

كما تحدثت البدر عن تفعيل أنشطة المركزين بكلا المدرستين(بنين/بنات) وقالت إن فعالياتهم الرياضية تبدأ من الساعة 8 صباحاً إلى الساعة 12 ظهراً، حيث تهدف الأنشطة إلى تعزيز دور الرياضة في تحقيق التواصل والمشاركة بين الطلاب بعضهم البعض ومع الآخرين، وتنظم بإشراف أقسام التربية البدنية ومشاركة من المتطوعين الذين آثروا المشاركة بكل إيجابية في هذا اليوم من ناحية التنظيم والتحكيم والإشراف، وتشجيع وإثارة حماس الطلاب والزوار وحثهم على المشاركة في الألعاب المتاحة التي من ضمنها: لعبة التنس الأرضي، وركوب الخيل، والطائرات الورقية، وكرة السلة، والتمرينـــات الهوائية " الأيروبيك" وغيرها... وقالت رئيس قسم التربية البدنية بوزارة التعليم: أنتهز هذه الفرصة لأعبر عن شكري لكل الإدارات التي ساهمت في تسهيل وتسيير العمل لنجاح فعاليات اليوم الرياضي وهي إدارة العلاقات العامة والاتصال، وإدارة الخدمات المشتركة، وإدارة شئون المدارس، فكلنا فخر واعتزاز باليوم الرياضي الذي يعد يوم مميز على المستوى العالمي، وأدعو الله أن يبارك لقطر الحبيبة في جهود مواطنيها ومقيميها وفي قيادتها الحكيمة.

 

وشارك قسم التربية البدنية بإدارة التوجيه التربوي بوزارة التعليم بتوفير العديد من الألعاب المختلفة المناسبة لأعمار طالباتنا، فهناك ألعاب الدول المشاركة، ومباريات تشمل: كرة السلة، وكرة القدم، وكرة الطائرة، وكرة الريشة، وتنس الطاولة، والتنس الأرضي،  بالإضافة إلى وجود نشاط ركوب الخيل، وبعض الألعاب الشعبية(الكيرم-الدومينو-سلم الثعبان)، ومسابقات لعبة الشطرنج العملاق، ومسابقات وألعاب ترفيهية لجميع الأعمار، إلى جانب قسم التثقيف الصحي والإسعافات الأولية الذي شارك بألعاباً متنوعة اشتملت على: تصنيف الأكل الصحي وغير الصحي، وتركيب البازل، كما تم تفعيل أنشطة التلوين وبعض الألعاب الرياضية كلعبة القفز والأرقام ولعبة الكُره، ولوحة "غرِد ممارسة الرياضة صحة وسلامة" ليُعبر فيها الحضور عن مشاعرهم بهذا اليوم، إلى جانب وجود الاختبارات الصحية التي أشرفت عليها  الممرضة ولجنة القياسات الحيوية لقياس(السكر-الضغط-الطول-الوزن-النظر).

وعلى المستوى الثقافي التوعوي، شمل برنامج الاحتفال باليوم الرياضي في مركز مدرسة جويرية بنت الحارث الابتدائية للبنات ورش عمل تثقيفية من خلال قسم (جويرية آمنه)، والذي تناول شرح جوانب الصحة والسلامة من خلال عرض كتيبات خاصة بالدفاع المدني وعدة أنشطة مختلفة، كما تم عرض جوانب الصحة العامة من خلال القياسات الحيوية والجسمية للجميع، وعُرِضت فيديوهات توعوية مستمرة خاصة بالإسعافات الأولية والغذاء الصحي.. كما تناول القسم جزء كبير عن السلامة المرورية وتم تنفيذ عدة أوراق عمل وتلوين لجميع الطالبات ووزعت الهدايا التذكارية لمرتادين القسم منها المطويات وفراشي الأسنان وألعاب بسيطة متنوعة.

وكان لمركز مصادر التعلم دور فعال ونشط في فعاليات اليوم الرياضي في مدرسة جويرية بنت الحارث، حيث اشتمل هذا الركن على عدد من الكتب الرياضية والقصص، وكذلك توزيع مطويات بعنوان "القراءة رياضة العقل" تحتوي على معلومات غنية حول أهمية ممارسة التمارين الرياضية، والرياضة الأنسب لكل فصيلة دم، وفوائد الألوان الغذائية لصحتنا، وقوائم المصادر الرياضية لمركز مصادر التعلم، بالإضافة إلى تفعيل الركن لمجموعة ألعاب رياضية ذهنية ومسابقات رياضية.

كما شاركت جهات أخرى بفعاليات اليوم الرياضي بمركز جويرية بنت الحارث، حيث شاركت مشرفات البرامج والأنشطة بمركز فتيات العزيزية بألعاب شعبية جميلة تم ربطها بالهوية الثقافية ساعدهم من خلالها قسم مصادر التعلم في شرح كل الألعاب الموجودة منها: اللعب بالرمل، والقفز داخل أكياس الخيش، والمشي على الأكواب، والقفز بالحبل، ولعبة (حَجر،وَرق،مِقص)، بالإضافة إلى مشاركة نادي السد الرياضي بالأنشطة الجماعية الخارجية والتي نظمت في الملاعب الخارجية منها: ألعاب القوى التي تشمل السرعة، وقفز الحواجز، والرمي، وخمس وثبات، والذي بدوره قام بتوزيع الهدايا التذكارية على مُرتادي الأنشطة وهي عبارة عن ملابس رياضية باسم نادي السد الرياضي، بالإضافة إلى مشاركة إدارة المرور والدفاع المدني ومتطوعات من مركز "سما للاحتياجات الخاصة" ومن "المركز القطري الثقافي الاجتماعي للصم".

وتضمنت فعاليات هذا الحدث الرياضي السنوي مشاركة متميزة من عدة مدارس مثل: مدرسة "الأقصى الإعدادية للبنات" التي قامت بتفعيل ركن "الدعم الإضافي" تحت إشراف مشرفات القسم بالمدرسة، حيث كانت الأنشطة كالتالي: ألعاب رياضية عقلية تعزز لدى الطالبات جانب التركيز والانتباه، وألعاب بازل وتركيبات تعليمية ولعبة "x-0"، وركن للتلوين والرسم لتحسين التآزر البصري، وألعاب رياضية حركية تهدف إلى تعزيز الجانب الحركي للطالبات مثل: رمي الكرة اللينة ولعبة رمي النرد والثعبان والسلم ولعبة القيس، ومن ناحية تثقيفية توعوية أُعدت بعض البروشورات والبطاقات حول أهمية شرب الماء وأنواع الإعاقات وبروشورات أخرى حول أهمية الغذاء الصحي مع توزيع الماء والتمور والعسل، وحرص الركن على مراعاة شروط الأمن والسلامة المرورية، كما ساهمت مدرسة الأقصى الإعدادية للبنات في توفير الأدوات الرياضية للفئة العمرية الكبيرة وفي "الإيروبكس" الذي افتتح به البرنامج الرياضي بالمركز، بالإضافة إلى مشاركة مدرسة "رقية الإعدادية للبنات" بتوفير بعض الأدوات، ومدرسة "أبي أيوب الأنصاري للبنين" بركن مميز في القاعة الرياضية.

الجدير بالذكر أن مدرسة جويرية بنت الحارث نظمت ورشاً توعوية ثقافية خلال الفترة التي سبقت اليوم الرياضي منها ورشة: "الإفطار الصحي والماء" التي قدمتها الأستاذة/آلاء العقرباوي نائب رئيس مجلس الأمناء، وتحدثت من خلالها عن أهمية تناول وجبة الإفطار قبل القدوم إلى المركز في اليوم الرياضي وعلى ماذا يجب أن تحتوي وجبة الإفطار وركزت على شرب الماء خلال فترة مزاولة الرياضة، حيث أعطيت هذه الورشة إلى طالبات الصف الثالث والرابع الابتدائي، كما قدمت لطالبات الصف الخامس والسادس الابتدائي ورشة بعنوان "أهمية الرياضة في بناء الجسم السليم" وتم من خلالها شرح أهمية الرياضة لبناء الجسم السليم والعقل السليم وعلاقتها في تفادي الإصابة بالسمنة وأمراضها، كما كانت هناك ورشة لبعض المُشاركات من الهيئة الإدارية والتدريسية حول الإسعافات الأولية والأمن والسلامة، والتي من خلالها شرحت النائبة الإدارية وممرضة المدرسة أهم الإصابات التي قد يتعرض لها زوار المركز  وكيفية التعامل معها كما تم شرح الية الإخلاء خلال اليوم الرياضي.​

التعليقات

عفوا، لا يوجد تعليقات!

اضف التعليق جديد

عنوان التعليق *
 
الاسم *
 
البريد الإلكتروني
 
التعليق *
 

الصور المتعلقة

اليوم الرياضي للدولة بنات