اللغة الإنجليزية

تهدف معايير اللغة الإنجليزية إلى تمكين الطلاب من تنمية مهارات هذه اللغة إلى المستوى المطلوب للمنافسة في سوق العمل والالتحاق بالتعليم العالي، حيث تعتبر اللغة الإنجليزية وسيلة الاتصال أو التعليم. وتركز المعايير أساساً على الجانب الوظيفي للغة.

تم بناء معايير اللغة الإنجليزية في 3 فروع هي المفردات، والاستماع والتحدث، والقراءة والكتابة. ويشمل فرع المفردات تعرف الكلمات ومعرفة الأبجدية و المهارات الصوتية ومعرفة التهجئة، بينما يشمل فرع الاستماع والتحدث الاستجابة وتنمية استراتيجيات التحدث، أما فرع القراءة والكتابة فيتضمن استراتيجيات القراءة والاستجابة وكتابة النصوص.

تطور المفردات بشكل منتظم هو جزء مهم من المعايير. فعلى الطلاب أن يقوموا ببناء المفردات بانتظام في كافة مهارات الاستماع والتحدث والقراءة والكتابة- وبشكل تراكمي عبر جميع الصفوف. وقد تم وضع دللي للمفردات التي ينبغي على الطالب أن يتعلمها في الصفوف من الروضة إلى التاسع، حيث يتوقع من التلميذ أن يكون قد اكتسب مخزونا من المفردات الأساسية قوامه 2600 كلمة.

إن اكتساب المفردات والتراكيب اللغوية يجب أن ينمى جنباً إلى جنب بالاعتماد على المفردات والمواضيع المقترحة في فرع معرفة الكلمات. في نفس الوقت يجب تنمية ضوابط المفردات وبناءات اللغة واعتماد المفردات والمواضيع التي ينصح بها في معايير معرفة الكلمات بشكل منتظم.

يوجد تركيز قوي ومتزايد على تنمية القراءة والكتابة عبر الصفوف. وتعكس المعايير تقدماً أبطأ من تلك الموجودة في العديد من مناهج الدول الناطقة باللغة الانجليزية. وكما هو الحال بالنسبة لمعايير الاستماع والتحدث، يبدأ هذا الفرع في كل صف بتعيين سلسلة من النصوص التي تحدد نماذج متنوعة من النصوص مع بعض المقادير لمساعدة المعلم على تقييم أداء الطلاب وعلى التخطيط للمتابعة.​ ​​​