اللجان الاستشارية

لم تكن منظومة التعليم بمنأى عن الحراك الديمقراطي الذي انتظم المجتمع القطري ، ومؤسساته المدنية، وجمعياته المهنية، لاسيما وهي تضم عدداً كبيراً من المعلمين والمعلمات ومديري المدارس (أصحاب التراخيص) والطلبة وأولياء الأمور وسائر أصحاب المصلحة الآخرين، وتؤثر مخرجاتها - بدرجات متفاوتة-  في تحقيق رؤية قطر الوطنية، مما يحتم علينا تعزيز مشاركتهم في الشؤون التعليمية بصورة أكثر فاعلية للعب دور جديد في القرن الحادي والعشرين ..دور يحسن مخرجاتنا التعليمية، ويكفل لقطر ريادتها على المستوى العالمي، في ظل مجتمع المعرفة والاقتصاد القائم على المعرفة.


لذلك،ارتأت وزارة التعليم والتعليم العالي تشكيل لجان استشارية،وهي: اللجنة الاستشارية لمديري المدارس المستقلة واللجنة الاستشارية للمعلمين بالمدارس المستقلة، واللجنة لاستشارية لمجالس الأمناء بالمدارس المستقلة ، وذلك وفق آلية الاختيار المباشر والحر والنزيه، تحقيقاً لرؤية وزارة التعليم والتعليم العالي ورسالتها: نظام تعليمي عالمي المستوى يتمحور حول الطالب لينجز التنمية البشرية التي تعتبر أهم ركائز رؤية قطر الوطنية.