قسم الفنون والمسرح

من نحن؟

قسم الفنون والمسرح بإدارة التوجيه التربوي هو الجهة المسؤولة عن متابعة وتوجيه وتحسين الأداء التعليمي لمعلمي الفنون البصرية والتربية المسرحية بدولة قطر، بما يتوافق مع سياسات التعليم بالدولة وبما يحقق أفضل مستويات الأداء حسب معايير مناهج الفنون البصرية والتربية المسرحية لتواكب التطور وتسهم في ركب الحضارة الإنسانية في ظل المستجدات المعاصرة وبما يحقق رؤية الدولة 2030. تنمي مادة الفنون البصرية والتربية المسرحية الإبداع والخيال لدى الطالب، حيث أنها تؤلف بين عناصر مفاهيمية وانفعالية ووجدانية، وتسهم بجمالياتها في تقدير الانسجام والسعادة وتنميتهما، وتزودنا الفنون البصرية والتربية المسرحية بأدوات للتعبير عن الذات وغيرها، وللتواصل والفهم المشترك، كما تنمي إحساسا بالجمال والتذوق الجيد. .

ومادة الفنون البصرية والتربية المسرحية تكسب الطالب المعرفة من حيث الوعي بأنماط فنية مختلفة، وبوسائط إنتاج الأعمال الفنية وأساليبها، كما تزوده بالمعرفة بالرموز والمصطلحات والقواعد الفنية، وبالوعي بالنتاجات الفنية للثقافة القطرية والعربية والإسلامية وتراثها، وكذلك بنتاجات الثقافات الأخرى وتراثها. .

وأيضا تعنى المادة بإكساب الطالب المهارات التي تمكنه من القدرة على انتاج أعمال فنية مبتكرة وتصميمها، وتنمية مهارات التفكير العليا كتحليل النتاجات الفنية ونقدها والتجاوب معها، والقدرة على التأليف بين التفكير والمشاعر والانفعالات، والمهارات النفس حركية..

كما أنها تؤكد الاتجاهات من حيث تقدير الحرف اليدوية، وتقدير المتعلم لثقافته والثقافات الأخرى، واحترام التراث القطري والعربي والعالمي، مع الاهتمام بحفظ التراث والهوية القطرية والعربية والإسلامية، وتعزيز الفهم الثقافي المتبادل والقيم العالمية..

 وتؤكد مادة الفنون البصرية والتربية المسرحية على التكامل بين المواد الدراسية الأخرى والقضايا المشتركة، وتعي بالنتاجات الفنية من خلال التوعية بأهمية المواطنة والتنمية المستدامة   ، وتعنى بالفنون الحياتية اليومية وبمواكبتها لركب التطور والحداثة، كما تسهم في توظيف الكفايات اللغوية والعددية والجماليات في حل المشكلات ، وتأكيد التواصل الاجتماعي  باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والانترنت للتآلف مع العمل الفني وإنتاج اعمال فنية تعبر عن الطالب وابداعاته برؤية حديثة تؤكد هويته وانتمائه .  .​​