تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تسجيل الدخول
اضغط مفتاح "ENTER" لفتح القائمة الفرعية للتنقل بين عناصر مختلفة ، استخدم سهم لأعلى وسهم لأسفل ، لإغلاق القائمة الفرعية استخدم ESCAPE
الاستثمار في قطاع التعليم

تعمل قطر على تطوير قطاع تعليمي قوي ومتنوع، يستجيب إلى مختلف المعايير الدولية، ويكون أحد أهم ركائز تحقيق قطر لرؤيتها الوطنية الهادفة إلى بناء اقتصاد تنافسي قائم على المعرفة وتطوير قوى عاملة مبدعة ومفكرة تلبي احتياجات البلاد المستقبلية وتستجيب لمختلف متطلبات سوق العمل.

ووفقا للبنك الدولي، يعد الإنفاق التعليمي في قطر للعام 2019 والذي مثل حوالي 3.3٪ من إجمالي الناتج المحلي، أحد أعلى المعدلات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث تم تخصيص حوالي 19.2 مليار ريال قطري (5.3 مليار دولار) لقطاع التعليم من الميزانية، وهو ما يمثل حوالي 9.3 ٪ من إجمالي النفقات.

قطر مركز للتعليم العالي في المنطقة
وقد أثمرت الجهود المبذولة في هذا القطاع عن احتلال قطر المرتبة 6 عالميا في مؤشر التفكير الناقد 2019 حسب التقرير الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس، كما احتلت أيضا المرتبة 6 عالميا في مؤشر مهارات القوى العاملة في المستقبل، والمرتبة 8 في مؤشر مهارات الخريجين والمرتبة 16 في مؤشر جودة التدريب المهني. كما أصبحت قطر مركزا للتعليم العالي في المنطقة.

مختلف المراحل التعليمية 
تتعدد وتتنوع مؤسسات التعليم في البلاد لمختلف المراحل التعليمية (من الروضة إلى الصف الثاني عشر، ومؤسسات التعليم العالي)، حيث توجد أكثر من 332 مدرسة وروضة أطفال خاصة مسجلة ذات مناهج مختلفة، بما في ذلك المناهج الدولية والمدارس التي تستهدف مختلف مكونات المجتمع، فيما تضاعف عدد الكليات والجامعات ومؤسسات التعليم العالي المرخصة الخاصة والحكومية خلال الخمس سنوات الماضية ليصل إلى أكثر من 30 مؤسسة تعليم عالي.