تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تسجيل الدخول
الموقع الرسمي لوزارة التعليم والتعليم العالي بدولة قطر
قطاع الشؤون التعليمية

لكل مواطن قطري الحق في التعليم الحكومي الذي يعتبر إلزاميا ومجانيا حسب القانون، وعليه فقد تجاوز عدد المدارس الحكومية 207 مدرسة و68 روضة في 2019/ 2020، تستقبل أكثر من 124600 طالب قطري ومقيم.​​​​ تلتزم جميع المدارس  الحكومية في دولة قطر بتدريس  المناهج الدراسية الأساسية والمتكاملة (الرياضيات والعلوم واللغتين العربية والإنجليزية والتاريخ القطري والتربية الإسلامية).​​​​​

كما تطبق هذه المدارس مجموعة من البرامج والمناهج المتخصصة كالعلوم والتكنولوجيا والأعمال وغيرها، إضافة إلى توفير مدارس تقدم خدمات تربية خاصة متنوعة عبر مدارس الدمج والمدارس المتخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة والموهوبين والتي يقوم بتقديم الخدمات فيها كوادر متخصصة. إلى جانب  مدارس التعليم التخصصي كمدرسة قطر التقنية الثانوية للبنين ومدرسة قطر للعلوم المصرفية وإدارة الأعمال الثانوية للبنين والمعهد الديني الإعدادي والثانوي للبنين ومدرسة قطر للعلوم المصرفية وإدارة الأعمال الثانوية للبنات ومدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا الثانوية للبنين. وتؤهل جميع هذه المدارس الطلبة للانتقال إلى مختلف خيارات التعليم العالي وإلى سوق العمل بعد ذلك.​


المراحل الدراسية
يقضي الطلاب بالمدرسة الحكومية 12 سنة، تقسم إلى عدة مراحل رئيسية ولا تقل إحداها أهمية عن الأخرى. يمكن للطالب بداية المرور بمرحلة ما قبل المدرسة أو مرحلة الروضة، وهي مرحلة اختيارية للأطفال دون سن السادسة، ولكنها مهمة للغاية حيث تظهر الأبحاث مدى أهمية السنوات المبكرة للتعليم في النجاح في المستقبل.

ثم تأتي المرحلة الأساسية الأولى، وهي المرحلة الابتدائية التي تستمر 6 سنوات بالمدارس الابتدائية المختلطة أو الخاصة بالبنين أو البنات (كل 
على حدة). ثم المرحلة الإعدادية التي تستمر 3 سنوات من الصف السابع إلى الصف التاسع.

المرحلة الثانوية، وهي المرحلة الأخيرة وتنطلق من الصف العاشر إلى الصف الثاني عشر. 
على مستوى المدارس الثانوية، يمكن للطلاب اختيار المدارس العامة مع مدارس التعليم العام أو مدارس التعليم التخصصية مع مجموعة من الخيارات التي تتناسب مع اهتمامات الطالب والأولويات الأكاديمية كالعلوم والتكنولوجيا والأعمال المصرفية على سبيل المثال لا الحصر​.​

جودة التعليم والتعلم
​يهدف هذا النهج التعليمي الشامل والمتنوع الذي يركز على الأخلاق والقيم الاجتماعية والأكاديمية إلى تطوير الأفراد المتقاربين. 

وتوظف الوزارة موظفين وطنيين وعرب ودوليين لضمان جودة التعليم والتعلم، وتعمل على تجنيد أفضل الكوادر التربوية والإدارية لهذه المدارس وتقديم برامج تدريبية وتطويرية متنوعة لكل اختصاص إضافة إلى تقديم الرخص المهنية للمعلمين.

كما تولي وزارة التعليم والتعليم العالي، اهتماما بالغا إلى خلق وسائل تواصل متطورة وحديثة بين مختلف عناصر المجتمع التربوي وصولا إلى أولياء الامور كنظام إدارة التعلم.