تقييم رياض الأطفال

 تعتبر مرحلة رياض الأطفال من أهم وأخصب المراحل التعليمية لما تمثله من مكانة تربوية في السلم التعليمي؛ لأنها تعتبر الأساس القوي والقاعدة الراسخة لجميع المراحل التعليمية. وانطلاقاً من هذه الأهمية حرصت وزارة التعليم والتعليم العالي من خلال هيئة التقييم على أن يكون لهذه المرحلة ضوابطها المقننة التي يتم على أساسها تقييمها بشكل علمي موحد في جميع رياض الأطفال بدولة قطر.

لذلك عملت إدارة تقييم المدارس بهيئة التقييم على وضع الإطار الوطني لتقييم مرحلة رياض الأطفال والذي تم بناؤه ليتماشى مع أفضل الممارسات العالمية لتقييم هذه المرحلة.

وقد بدأ التطبيق الفعلي لتقييم رياض الأطفال في دولة قطر في العام الأكاديمي 2016-2017م ، وتعد دولة قطر هي الأولى في الشرق الأوسط التي تطبق نظاماً تقييمياً لمرحلة رياض الأطفال.

أهداف تقييم رياض الأطفال؟

إن الأهداف الأساسية من تقييم رياض الأطفال بشكل منفصل هي تحسين جودة التعليم والرعاية التي توفرها الروضة، وليتم تقييم رياض الأطفال وفقاً لإطار يعكس الممارسات المتخصصة لرياض الأطفال وكيفية رعايتهم، وتهدف أيضاً إلى تعزيز تطور وتقدم الأطفال من خلال:

  1. مساعدة المدارس ورياض الأطفال للخضوع لعمليات التقييم الذاتي مساعدة المدارس ورياض الأطفال للخضوع لعمليات التقييم الذاتي
  2. انشاء معلومات موثقة ومستقلة حول جودة التعليم في كل روضة من رياض الأطفال ,وذلك من خلال عمل أخصائي التقييم ما يؤدي الى اتخاذ إجراءات فعالة للتحسين

معايير التقييم الوطني لرياض الأطفال بدولة قطر :

يُحدد الإطار الوطني لتقييم رياض الأطفال أساس عملية التقييم الذاتي وأساس عمل أخصائيي التقييم في كل روضة من رياض الأطفال وهو يشتمل على : ستة معايير ، وهي :

  1. تقدم الأطفال وتطورهم.

  2. جودة التعليم.

  3. عناية الأطفال ورعايتهم.

  4. الشراكة مع أولياء الأمور والمجتمع.

  5. إدارة الموارد.

  6. فعالية القيادة التربوية.

 

 

 مرفقات تقييم رياض الأطفال